محليات

شبكة غسيل أموال في الكويت بطلها وافد بعضوية مجلس نواب ومدير شركة كبري

تمكنت وزارة الداخلية من ضبط 3 وافدين بنغاليين يشكلون شبكة للاتجار بالبشر وغسل الاموال، وقامت بضبط أحدهم وغادر اثنان البلاد.

وبينت تحريات الجهات الامنية من معرفة أن الثلاثة يشغلون مراكز مرموقة وحساسة في 3 شركات كبرى في البلاد.

كما تبين للجهات الامنية ان الـ3 وافدين، قد جلبوا للبلاد أكثر من 20 ألف عامل بنغالي على عقود حكومية (نظافة) مقابل مبالغ مالية طائلة تجاوزت الـ50 مليون دينار.

كما كشفت ايضاً تحريات الجهات الامنية، أن أحد الوافدين المذكورين أصبح عضو مجلس نواب في بلده مؤخراً، إلى جانب عضويته في مجلس إدارة بنك كبير أيضاً.

واضافت ان المتهم البنغالي صاحب عضوية مجلس النواب في بلاده اصبحت زياراته إلى الكويت لا تتعدى 48 ساعة رغم أنه شريك ومدير في الشركة التي يعمل بها في الكويت منذ زمن بعيد.

وتابعت: أنه فور علم هذا النائب بورود اسمه في تحقيقات تجريها الإدارة العامة للمباحث الجنائية حول نشاطه غادر البلاد قبل نحو أسبوع، فيما جرى إيقاف ملف الشركة التي يديرها .

وكشفت تحريات وتحقيق رجال المباحث الى ان المتهمين الثلاثه لديهم شبكة كبيرة من المناديب من الجنسية البنغالية يعملون لحسابهم ومتخصصين في جلب العمالة البنغالية لقاء مبالغ مالية، حيث تتراوح الإقامة الواحدة من 1800 الى 2200 دينار للعامل العادي، أما إقامة السائق فتترواح من 2500 الى 3000 دينار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى