صحة

ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين لـ1500 حالة و66 ألف إصابة.. ومصر تعلن اول إصابة بالفيروس

أعلنت السلطات الصينية السبت أنّ فيروس كورونا المستجد أودى حتى اليوم بحياة أكثر من 1523 شخصاً في الصين القاريّة بعدما سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما تخطى إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا 66 ألفا .

وفي سياق تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، قالت السلطات الصحية في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر كانون الأول/ديسمبر، إنّ الوباء حصد خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة أرواح 143 شخصاً وأصيب به 2641 شخصاً إضافياً.

مخاوف من إصابة الأطقم الطبية بفيروس كورونا

أعلن مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، في مؤتمر صحافي عبر الفيديو، الجمعة، أن فريقا من المنظمة يتكون من 12 من أبرز العلماء في تخصصاتهم يتوجه إلى الصين لمساعدة السلطات على مكافحة فيروس كورونا.

وأكد أن “إصابة عاملين في مجال الصحة بالصين بفيروس كورونا مسألة خطيرة”.

وقال في إفادة مباشرة، من كينشاسا بجمهورية الكونغو الديمقراطية، للمؤتمر الصحافي اليومي لمنظمة الصحة المنعقد في جنيف حول تطورات فيروس كوورنا، إن “الصين غيرت خريطة الأمراض المعدية بظهور كورونا”، مطالبا بكين بمعرفة “طرق انتشار كورونا لحماية العاملين في المجال الطبي”.

وفي نفس الصدد، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، في بيان مشترك عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص “أجنبي”.

وأشار البيان إلى أن التحاليل المعملية للحالة المشتبه بها جاءت نتيجتها إيجابية للفيروس، لكن “دون ظهور أى أعراض مرضية”.

ولم يتضح من البيان جنسية الحالة المصابة أو نوعها (رجل أم امرأة)، ومتى دخلت البلاد، والمنطقة التي تقطن فيها.

ونقلت السلطات الصحية في مصر المريض “بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا”.

وأوضح بيان الوزارة أن الحالة الصحية لذلك الشخص المصاب “مستقرة تمامًا” في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى