محليات

“قصر السلام” يفتح أبوابه أمام الزوار.. اليوم

أعلن رئيس الشؤون المالية والإدارية ورئيس اللجنة التنفيذية لإنشاء المراكز الثقافية التابعة للديوان الأميري عبدالعزيز إسحق عن افتتاح متحف (قصر السلام) للزوار، والذي يضم ثلاثة متاحف تحكي تاريخ الكويت وحكامها.


وقال إسحق لوكالة الانباء الكويتية (كونا) امس الأحد إن متحف (قصر السلام) الذي افتتحه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في أبريل الماضي يحتوي على ثلاثة أقسام هي متحف تاريخ الكويت عبر حكامها ومتحف تاريخ قصر السلام ومتحف الحضارات التي سكنت ارض الكويت.


وأضاف أن (قصر السلام) تم تصميمه وبناءه كقصر سكني للشيخ سعد العبدالله السالم الصباح في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي.


وذكر أنه مع استقلال الكويت عام 1961 أتت حاجة لوجود قصر للضيافة لاستقبال الوفود الدولية التي بدأت تتوافد على دولة الكويت بعد الاستقلال وبعد انضمامها لهيئة الأمم المتحدة.


وأوضح أن القصر استقبل أول زواره في عام 1964 كما زار القصر على مدى 26 عاما أكثر من 166 زائرا من أباطرة وملوك وأمراء ورؤساء دول وشخصيات سياسية ودبلوماسية هامة.


وأشار إلى تعرض القصر للدمار أثناء الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت في عام 1990 فقد تم حرق ونهب ممتلكاته لافتا إلى أنه مر بعد ذلك بفترة من الإهمال والنسيان قاربت 23 عاما حتى عام 2013 إذ تم تكليف الديوان الأميري بالتنفيذ والإشراف على هذا المشروع الوطني الهام.


وبين أنه بعد مرور سبع سنوات من العمل المتواصل تم ترميم (قصر السلام) وتحويله إلى متحف يجمع تاريخ الكويت الذي يمتد إلى أكثر من 300 سنة تحت سقف واحد واعتباره متحفا رسميا ومعتمدا للدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى