إقتصاد

فائض الكويت التجاري مع اليابان يرتفع بنسبة 63.1 %

أظهرت بيانات حكومية في اليابان اليوم الأربعاء أن الفائض التجاري مع دولة الكويت قفز في يناير الماضي بنسبة 1ر63 بالمئة على اساس سنوي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 3ر69 مليار ين (630 مليون دولار).

وعزت البيانات التي أصدرتها وزارة المالية اليابانية في تقرير أولي ارتفاع الفائض التجاري مع دولة الكويت للشهر الثاني على التوالي الى ارتفاع قيمة واردات اليابان مقارنة بالصادرات.

وأكد التقرير أن دولة الكويت حافظت على تسجيل فائض تجاري مع اليابان لمدة 12 عاما.

وأوضحت البيانات أن إجمالي صادرات دولة الكويت الى اليابان قفز كذلك بنسبة 2ر54 بالمئة على أساس سنوي ليصل إلى 1ر85 مليار ين ياباني (773 مليون دولار) ليسجل ارتفاعا للشهر الثاني على التوالي.

وبينت أن صادرات اليابان إلى دولة الكويت قفزت بنسبة 5ر24 بالمئة على اساس سنوي لتصل إلى 8ر15 مليار ين ياباني (143 مليون دولار) مسجلة ارتفاعا للشهر الثالث على التوالي.

وارتفع فائض اليابان التجاري مع دول الشرق الأوسط في يناير الماضي بنسبة 3ر8 بالمئة ليصل إلى 2ر635 مليار ين ياباني (8ر5 مليار دولار) مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وارتفعت شحنات النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبيعي المسال والموارد الطبيعية الأخرى التي تمثل نسبة 6ر95 بالمئة من إجمالي صادرات المنطقة إلى اليابان بنسبة 9ر8 بالمئة

وارتفع إجمالي واردات المنطقة من اليابان بنسبة 4ر8 بالمئة مدفوعا بالطلب القوي على السيارات والصلب والمكائن.

وسجل ثالث أكبر اقتصاد في العالم عجزا تجاريا مع باقي دول العالم في يناير الماضي بلغ 3ر1 تريليون ين (9ر11 مليار دولار) في هبوط للشهر الثالث على التوالي متأثرا بتراجع الصادرات اليابانية مع الصين والولايات المتحدة وسط تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وتراجعت الصادرات بنسبة 6ر2 بالمئة مقارنة بالعام السابق بسبب ضعف الطلب على السيارات وآلات البناء فيما انخفضت الواردات كذلك بنسبة 6ر3 بالمئة بسبب هبوط أسعار الغاز الطبيعي المسال ومعدات الاتصالات.

واحتفظت الصين بصدارة قائمة أكبر الشركاء التجاريين لليابان تلتها الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى