محليات

الفارس: المقاول يتحمل مسؤولية حادث انهيار “المطلاع”


قالت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة رنا الفارس، إن تقرير لجنة التحقيق المستقلة في حادثة «انهيار جوانب الحفر في مشروع المطلاع»، انتهى إلى تحميل المقاول المسؤولية المباشرة عن الحادث.

وأضافت الفارس في تصريح لـ«كونا»، أمس السبت، أنه سيتم تفعيل البنود الجزائية الواردة في العقد بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية ذات الصلة.

وأفادت بأنها وجهت بإحالة التقرير إلى الإدارة العامة للتحقيقات في وزارة الداخلية التي تتولى حاليا التحقيق في الحادث، ليرفق في ملف القضية، مؤكدة أن القانون فوق الجميع تحقيقا للعدالة وتطبيقا لمبدأ الشفافية.

وأشارت إلى أن التقرير تضمن مجموعة من التوصيات الفنية اذ تم توجيه المعنيين بالمؤسسة لتنفيذها بشكل فوري مع ضرورة تطبيق جميع الاجراءات اللازمة مشيدة بمهنية وسرعة انجاز التقرير من قبل لجنة التحقيق المستقلة.

وبينت الفارس ان اللجنة شكلت من خارج الهيئة العامة للرعاية السكنية بهدف تحقيق الحيادية ومارست اللجنة دورها كاملا بعد إطلاعها على الوثائق والمستندات واستماعها لاقوال الشهود والمعنيين في المشروع.

واوضحت انه بعد دراسة التقرير من الجانب الفني والاداري والقانوني اصدرت توجيهاتها لاتخاذ الاجراءات اللازمة بشكل فوري ومن ضمنها تطبيق جميع البنود الجزائية وفق ما تنص عليه العقود المبرمة مع مقاول المشروع.

واكدت ان العمل في المشروع مستمر بمتابعة حثيثة من قبل المعنيين بالمؤسسة العامة للرعاية السكنية وبإشراف شخصي منها ومن اعلى المستويات لما تحظى به المشاريع الاسكانية من اهتمام لدى سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء.

واضافت أن مسؤولياتها تقتضي السير قدما نحو العمل في طريق الانجاز مع الجهد والعمل والعطاء لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

ومن جانب آخر أوضحت الفارس أنها قامت بمخاطبة وزير النفط بطلب تشكيل لجنة مشتركة لنقل خبرات القطاع النفطي في مجال البيئة والصحة والسلامة ولتطوير جودة العمل في المؤسسة العامة للرعاية السكنية بهدف رفع معايير واجراءات الامن والسلامة.

واختتمت الفارس تصريحها بمواساة اسر الضحايا الذين قضوا في الحادث مبينة انها وجهت قياديي المؤسسة بمتابعة اجراءات التأمين لضمان صرف المقاول للتعويضات المنصوص عليها في العقد لاسر المنكوبين اضافة الى الاجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى