صحة

كورونا يتفشي.. 8 حالات اصابة في البحرين واليابان تعلن 4 حالة وفاة وإسبانيا تؤكد إصابة سائح وتايلاند 37 اصابة

 أعلنت السلطات الإسبانية مساء أمس الاثنين عن تأكيد إصابة سائح إيطالي بفيروس كورونا أثناء قضاء عطلته في جزيرة تينيريفي الإسبانية.

جاء ذلك حسبما أعلن رئيس جزر الكناري، آنخيل فيكتور توريس، عبر تويتر.

وأضاف توريس: “بعد إجراء الاختبارات الأولى في جزر الكناري ، كانت النتيجة إيجابية، وغدا سيتم إجراؤها مرة أخرى في مدريد. لقد تم عزل المريض وتم تنشيط البروتوكول المناسب”.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الرجل المصاب هو طبيب من منطقة لومباردي بشمال إيطاليا، التي تم الإبلاغ فيها عن أغلبية حالات الإصابة بالفيروس في إيطاليا البالغة 220 حالة.

فيما أعلن التلفزيون الياباني، الثلاثاء، أن راكبا رابعا من ركاب السفينة السياحية (دياموند برنسيس) الراسية في اليابان توفي متأثرا بفيروس كورونا، مضيفا أن الراكب المتوفي في الثمانينات من عمره.

وهوجمت اليابان بقوة لطريقة تعاملها مع الوضع على السفينة السياحية، التي تديرها شركة كارنيفال كورب والتي أصيب مئات على متنها.

وعدد المصابين بفيروس كورونا في تزايد باليابان، ومن المقرر أن تعلن الحكومة، الثلاثاء، سلسلة إجراءات لمواجهة المرض.

وكانت طوكيو أعلنت الأربعاء الماضي تسجيل 79 إصابة جديدة بالفيروس على متن السفينة، ليصل إجمالي عدد المصابين على متنها إلى 621 شخصاً.

وبهذا تصبح “دايموند برينسيس” الراسية في ميناء يوكوهاما، بضواحي طوكيو، أكبر بؤرة للفيروس خارج الصين.

والسفينة السياحية التي أبحرت في رحلة آسيوية وعلى متنها 3711 شخصاً، يتحدّرون من 56 دولة، سرعان ما تحوّلت إلى سجن عائم تسوده مشاعر الخوف من الإصابة بالعدوى، والملل الناجم عن المكوث في حجرات صغيرة، بعضها بلا نوافذ، في احتجاز لا تقطع ساعاته الطويلة إلا نزهة قصيرة على جسر السفينة.

والأربعاء نزل من السفينة 443 راكباً سالماً. وبحسب السلطات اليابانية فإنّ نزول كلّ الركاب السالمين من السفينة سيستغرق 3 أيام.

وفي نفس السياق أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس الكورونا (كوفيد 19) لمواطنين بحرينيين وسعوديين قادمين من إيران عن طريق دبي عبر مطار البحرين الدولي حيث تم فحصهم فور وصولهم إلى المملكة واجراء جميع التحاليل اللازمة وهم في القاعة المخصصة لفحص القادمين من الدول الموبوءة بالمطار التي أكدت اصابتهم بالفيروس لتبلغ بذلك عدد الحالات المؤكد إصابتها في المملكة 8 حالات.

وأوضحت وزارة الصحة أن الحالات المصابة وصلت إلى المملكة قبل صدور قرار شؤون الطيران المدني بتعليق جميع الرحلات القادمة من مطار دبي الدولي لمدة 48 ساعة.

كما أوضحت الوزارة بأنها اتخذت كل الإجراءات الاحترازية لفحص جميع الركاب القادمين من الدول الموبوءة، وبعد التأكد من ظهور أعراض الفيروس عليهم يتم نقلهم فورًا إلى مركز إبراهيم خليل كانو الصحي بمنطقة السلمانية، وعزلهم لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحالات المصابة الجديدة البالغة 6 حالات هي لمواطنيْن بحرينيين اثنين (رجل وامرأة) وأربع مواطنات سعوديات كانوا قد وصلوا إلى البلاد بعد زيارة لإيران، ويخضعون هم وجميع الحالات المصابة لمتابعة مستمرة وعناية فائقة من قبل الفريق الطبي المختص، مؤكدةً الوزارة أنه تم نقل مرافقي المصابين للعزل أيضا كإجراء احترازي بعد التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

ونوهت الوزارة بأنها وبالتنسيق مع الجهات المعنية تقوم بجميع الاجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لمكافحة الفيروس، حيث يتم فحص جميع القادمين لمطار البحرين الدولي المشتبه إصابتهم بالفيروس للتأكد من عدم إصابتهم به، وفي حال ظهور الأعراض عليهم يتم نقلهم فورا للعلاج بعد التأكد من نتائج التحليل، وعزلهم في المراكز المخصصة حسب البروتوكولات الطبية لمكافحة  فيروس الكورونا COVID 19، والإرشادات العالمية و إرشادات مجلس الصحة الخليجي وحسب ما أوصت به منظمة الصحة العالمية.

كما أعلنت وزارة الصحة التايلاندية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) إلى 37 حالة بعد تسجيل إصابتين جديدتين.


وقال السكرتير الدائم بالوزارة سوخوم كانشانابيمي في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الرسمي إن الحالة الأولى هي لرجل يبلغ من العمر 29 عاما ويعمل سائقا للسياح الصينيين.


وأضاف كانشانابيمي أن الحالة الثانية لامرأة تبلغ من العمر 31 عاما انتقلت إليها العدوى من أحد أفراد عائلتها الذين سافروا مؤخرا إلى الصين فيما تقوم السلطات بفحص بقية أفراد العائلة.


وتابع أن 22 مصابا تعافوا من المرض وتم الإفراج عنهم فيما لا يزال 15 يتلقون العلاج، مشيرا إلى أن السلطات تشدد إجراءاتها الصحية وتقوم باحتجاز أي شخص تظهر عليه أعراض المرض.


ويعتقد أن الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في أواخر العام الماضي في سوق للمأكولات البحرية في مدينة (ووهان) وسط الصين كانت تبيع حيوانات برية بشكل غير قانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى