محليات

بسبب كورونا.. “التربية” بلا مراجعين

تدرس وزارة التربية وضع خطط لإعداد منصة تعليمية يتوفر من خلالها مصادر تعلم متنوعه تعزز التعلم الذاتي، إضافة إلى فصول افتراضية، يمكن للمعلم فيها التسجيل لفتح فصل مادة دراسية في ساعة معينة وإبلاغ الطلبة للدخول في الفصل وتلقي الدرس، وجاري التنسيق مع جهات معنية للبدء في هذا الأمر بشكل تجريبي .

ومن جانب اخر وعلى غير عادتها، تسيد الهدوء وزارة التربية الفارغة من المراجعين بسبب فيروس كورونا فيما بدت مواقفها الخارجية شبه مهجورة باستثناء بعض المركبات المتفرقة على الأرصفة.

وقبل الدخول إلى المصاعد وضعت الوزارة بعض المعقمات كإجراء احترازي فيما التزم عدد كبير من موظفيها بأعمالهم رغم موجة الحذر والهدوء .

ومن ديوان عام الوزارة إلى المدارس التي أوصدت أبوابها حيث رفض عدد من أولياء الأمور مقترح الوزارة في التعلم الذاتي وإطلاق المنصات الإلكترونية لتعويض المنهج مؤكدين أن جميع التجارب السابقة بما فيها القنوات الفضائية التعليمية أثبتت فشلها في استقطاب الطلبة، مشددين على ضرورة تقليص عطلة الصيف وتعويض أيام العطل من خلالها.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى