محليات

الصحة: نتخذ اجراءات وقائية للحد من انتقال كورونا وانتشاره السريع

أكدت وزارة الصحة الكويتية اليوم الثلاثاء أنها لم تسجل في الكويت أية إصابة بفيروس «كورونا المستجد» خلال لـ24 ساعة الماضية.

واكدت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة الوكيل المساعد للخدمات الطبية المساندة بالتكليف الدكتورة بثينة المضف في المؤتمر السابع لوزارة الصحة حول اخر مستجدات فيروس «كورونا» متابعة واشراف الفريق الطبي للحالات المؤكدة المصابة بالفيروس في المستشفى المخصص لذلك.

وقالت إن الوزارة تواصل اتخاذها الاجراءات الوقائية للحد من انتقال المرض وانتشاره السريع بين الدول مبينة إن احتواء هذا المرض يتطلب اجراءات منسقة وهو ما تقوم به وزارة الصحة مع جهات الدولة المختلفة.

واكدت دور المجتمع في الحد من المرض من خلال اتباع الارشادات الصحية والالتزام بما تعلنه وزارة الصحة من اجراءات كالالتزام بالحجر المنزلي والحد من السفر وتجنب الاشاعات.

بدوره اشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند خلال المؤتمر إلى زيارات علمية مهمة ودراسات وبحوث مشتركة تمت بين منظمة الصحة العالمية والصين في الفترة ما بين 16 و24 فبراير الماضي لفهم اكبر لفيروس كورونا المستجد وقام بالمهمة فريق مكون من 50 استشارياً ومتخصصاً بالفيروسات الطبية والوبائيات والصحة العامة.

واوضح السند أن هذا الفريق اصدر تقريراً مشتركا يتضمن دراسة للمعطيات والاجراءات التي اتخذتها الصين «والمنحنى الذي ينحني إليه فيروس «كورونا» ليس فقط في الصين وانما على مستوى العالم».

واكد إن مثل هذه الدراسات «تعطينا فهما اكبر لهذا الفيروس وللوبائيات ونمط العدوى وبالتالي تمكننا من استنتاج سبل الوقاية منها».

وذكر إن تلك الدراسات تعطي الانظمة الصحية حول العالم معلومات كافية تقودها لاتخاذ القرار الصحيح مبيناً إن وزارة الصحة الكويتية على اتصال دائم مع منظمة الصحة العالمية وتتابع التقارير والدراسات والبحوث المتسارعة لاستخراج الامصال والعلاجات النوعية لفيروس «كورونا المستجد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى