محليات

الصحة: 62 إصابة بكورونا في الكويت و10 حالات غادرت الحجر

أعلنت وزارة الصحة الكویتیة الیوم الأحد تسجیل إصابة واحدة جدیدة مؤكدة بفیروس كورونا المستجد (كوفید 19) في الكویت خلال الأربع وعشرین ساعة الماضیة لیصل بذلك إجمالي عدد الحالات في البلاد إلى اثنتین وستین حالة مسجلة منھا حالة واحدة تماثلت للشفاء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في المؤتمر الصحفي الیومي للوزارة إن جمیع الحالات تتلقى حالیا الرعایة الطبیة اللازمة في أحد المستشفیات المخصصة لاستقبال المصابین موضحا أن عدد الحالات الموجودة في العنایة المركزة ثلاث حالات منھا حالة واحدة حرجة واثنتان تعتبران مستقرتین.

ولفت السند إلى أن ھناك عشر حالات غادرت الحجر الصحي وقد تم تطبیق جمیع البروتوكولات المتعلقة بالصحة الوقائیة حیالھم قبل دخولھم الحجر وأثنائھ وبعد مغادرتھم له.

وذكر أنه تم أخذ المسحة ممن ھم داخل الحجر قبل دخوله وخلاله وبعده وتمت مراجعة جمیع الحالات ومتابعتھا ومراقبتھا صحیا على مدار الساعة بغیة التأكد منھا.

وأضاف أنه تم استقبال المواطنین العائدین من العراق وعددھم 105 وتم اتخاذ جمیع الإجراءات الاحترازیة الوقائیة التي تصب في مصلحتھم وذویھم والمجتمع ككل.

وأشار إلى أن عدد المسوحات التي أجرتھا وزارة الصحة تجاوز ال 5123 مسحة حتى الآن والعدد بازدیاد كذلك مبینا أن عدد مراكز الحجر الصحي بلغ ثلاثة مراكز ھي مركز فندق المنقف ویضم 146 مواطنا أما مركز منتزه الخیران فیضم 580 مواطنا ومركز الحجر الأخیر ھو الجون وبلغ العدد فیه 105 مواطنین.

وشدد على أن وزارة الصحة على أتم الاستعداد لتوفیر ما یحتاجھ المواطنون من مستلزمات في حین جمیع قطاعات الوزارة وقدراتھا مسخرة لراحتھم وخدمتھم.

وقال السند إن ھناك دراسة تقدم من المركز الوطني لتطبیق اللوائح الصحیة الدولیة بشكل یومي منذ بدایة الأزمة یتولى إعدادھا المركز لدراسة الوضع الراھن والمستجدات في جمیع الدول بشكل عام لاسیما دول إقلیم شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمیة ومنھا الكویت.

وبین أن الدراسة تعنى بجمیع المستجدات وانتشار الحالات بشكل یومي ودراستھا في وزارة الصحة بالتعاون مع الفرق المعنیة الفنیة المشكلة من قطاع الصحة العامة واستشاریین واختصاصیین بالصحة العامة والوبائیات والفیروسات بما من شأنھ تحقیق حمایة المواطن والمقیم والمجتمع بشكل عام.

وذكر أن عدد حالات الإصابة حول العالم جاوز 102 ألف حالة في حین تجاوز العدد في الصین 80 ألف حالة وبلغ عدد الدول التي سجلت إصابات 101 دولة في حین عدد الحالات خارج الصین فاق 21 ألف حالة.

ولفت إلى أھمیة المسؤولیة المشتركة بین وزارة الصحة وبقیة الوزارات والجھات المعنیة في الدولة والتعاون المثمر بین جمیع القطاعات المختلفة فضلا عن الجھود المشكورة للمتطوعین.

من جانبه أكد رئیس قسم مكافحة الأمراض المعدیة بقطاع الصحة العامة الدكتور مصعب الصالح أھمیة تعاون الجمیع مع (الصحة) من أجل إنجاح عملیة مكافحة الفیروس والتزامھم بإجراءات الوزارة.

وقال الصالح إن ذلك یقوم على ثلاثة محاور الأول ھو الالتزام بالإرشادات الصحیة والثاني الالتزام بالإجراءات الخاصة بالحجر المنزلي والتواصل المباشر مع الخط الساخن لوزارة الصحة والثالث تجنب الشائعات والعمل على تفنیدھا قدر المستطاع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى