محليات

اتحاد الصيادين: حجز لنجات الصيد في ميناء الدوحة سيحدث نقصا حادا في الأسماك المحلية

دعا الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك الجهات المعنية إلى ضرورة إعادة النظر في قرار الحجر على 23 «لنجا» للصيد 14 يوما في ميناء الدوحة، بحجة شراء أسماك زبيدي من اللنجات الإيرانية، لافتا إلى أن تعطل هذا الكم من «اللنجات» لا مبرر له، مشيرا إلى أنه قد يتسبب في نقص حاد في الأسماك المحلية بالسوق.

وطالب الاتحاد في بيانه بالتحقيق في الأمر وتبيان الحقائق ومحاسبة المخطئ إن وجد، رافضا «التشكيك واتهام الجميع دون دليل».

وأشار الاتحاد إلى أن عدد الصيادين المحتجزين 116 صيادًا وكلهم من الجنسية الهندية.ودعا الاتحاد الجهات المعنية إلى ضرورة حل هذه المشكلة بالسرعة اللازمة وإصدار تعليمات بالإفراج عن هذه اللنجات وأطقمها بعد مرور 14 يوم من حجز ها بالحجر الصحي دون تأخير.

وطالب وزارة الداخلية بإصدار قرار يمنع جميع لنجات الصيد الكويتية من الخروج إلى المياه الاقتصادية الكويتية في الوقت الحالي والاكتفاء بعمليات الصيد فى المياه الإقليمية الكويتية فقط، مشددا على ضرورة أن تكون المخالفة لأي لنج بالاحداثيات وتحديد الهدف والمكان بالدليل القاطع للقطعة البحرية التى ارتكبت الجرم، دون حجز سائر لنجات الصيد الكويتية.

وأشار البيان إلى توقف أكثر من 120 «لنجا» حتى الآن بسبب خشية العمالة الآسيوية مما حدث، لافتا إلى ضرورة وضع آليات معينة للتعامل مع قطاع الصيد الكويتي نظرا لأهميته في توفير المنتج المحلي من المنتجات البحرية في الأسواق، وحجز لنجات الصيد الكويتية والصيادين قد أصاب قطاع الصيد بالشلل التام، وقد أثر على أسعار الأسماك، وقد غاب المنتج المحلي بالسوق الذي يعتبر الأمن الغذائي الآمن في ظل ما يشهده العالم من أمراض وأوبئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى