محليات

اتحاد الصناعات: الواجب الوطني يحتم على المصانع الكويتية تحمل المسؤولية للحفاظ على استقرار الأوضاع الاقتصادية

أكد رئيس اتحاد الصناعات الكويتية حسين الخرافي أهمية دور الصناعة المحلية في التصدي للأزمات مثنيا على مبادرة أصحاب المصانع المحلية وعملها بكامل طاقتها الإنتاجية على مدار 24 ساعة لتوفير جميع المنتجات لمواكبة الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد.
وثمن الخرافي في تصريح صحفي اليوم السبت جهود كل مؤسسات الدولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في إطار دورها الوطني ومسؤوليتها الاجتماعية لتحقيق الأمن الغذائي والصحي مشددا على أهمية القطاع الصناعي ودوره البارز باعتباره قطاعا استراتيجيا فعالا ومساهما بارزا في مسيرة التنمية.
وأضاف أن الأوضاع الراهنة أثبتت كفاءة القطاع الصناعي وحيويته وضرورته ضمن أولويات خطة الدولة التنموية بالنظر إلى أهميته الاقتصادية باعتباره صمام أمان استراتيجي.
ولفت إلى إيلاء الدولة أهمية خاصة للدور المحوري للصناعة المحلية سواء بالظروف الاعتيادية أو الأزمات مما يستدعي إعطاء كل أنواع الدعم للمصانع بما يكفل لها النمو والتوسع.
ونوه بالقرارات والإجراءات التي اتخذها وزير التجارة والصناعة خالد الروضان لضمان استمرار عمل المصانع المحلية لتلبية الاحتياجات الأساسية وتوفير المنتجات الغذائية والطبية على مدار الساعة.
وأكد الخرافي أن الواجب الوطني يحتم على المصانع الكويتية تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها حاليا من خلال العمل بكامل طاقتها الإنتاجية للحفاظ على استقرار الأوضاع الاقتصادية محليا وتعويض أي نقص كان وفي مختلف الظروف.
وذكر أن الوضع الحالي أثبت بكل وضوح دور الصناعة الكويتية في مواجهة مثل تلك الأزمات خصوصا مع توقف بعض الخطوط الملاحية العالمية وتراجع حجم الصادرات بسبب الظروف التي يمر بها العالم حاليا.
وأعرب عن الشكر لمؤسسات الدولة المختلفة على جهودها الحثيثة لضمان استمرار العجلة الاقتصادية الداعمة للمنتج المحلي التي تجلت في فريق العمل الذي تم تشكيله يوم الخميس الماضي بإيعاز من وزارة التجارة الصناعة.
وبين أن الفريق شكل بمشاركة ممثلين عن غرفة تجارة وصناعة الكويت والهيئة العامة للصناعة والهيئة العامة للبيئة واتحاد الصناعات الكويتية ووزارة الخارجية الكويتية.
وقال الخرافي إن عمل الفريق انتهى إلى التأكيد بضرورة استمرار العمل لدى تلك الجهات خلال الأيام المقبلة بالوضع الاعتيادي وعلى مدار أيام الأسبوع إذ يتم إصدار شهادة المنشأ من مقر غرفة التجارة وبوجود ممثلين عن وزارة التجارة والصناعة كذلك يتم تصديق الشهادات في مقر الشؤون القنصلية بالشويخ من الساعه 10 صباحا وحتى الخامسة مساء.
وذكر أن الفريق دعا إلى استمرار فريق الإفراج البيئي في مقر الهيئة العامة للبيئة خلال الفترة الصباحية يوميا من الساعه 30ر8 وحتى الثانية عشرة ظهرا مع استمرار عمل فرق المنافذ والجمارك بأقصى جهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى