محليات

سمو رئيس الوزراء: اهتمام صاحب السمو ينصب على حماية الصحة العامة وعودة المواطنين من الخارج

أكد سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أن صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، حريص على حماية الصحة العامة في البلاد ومناشدة الجميع والطلب منهم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بالبقاء بالمنازل وعدم التجمع.

وقال سمو رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي بعد لقاء حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، في قصر السيف صباح اليوم الأربعاء إن صاحب السمو حريص على عودة المواطنين الكويتيين من الخارج وتوفير كل الاحتياجات لمن يقيم على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين في سبل المعيشة.

وفيما يلي نص تصريح سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بعد لقاء حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه:

«بسم الله الرحمن الرحيم، اليوم استكمالا لتوجيهات سيدي صاحب السمو تشرفنا في لقاء سموه لاطلاع سموه على آخر مستجدات عمل الحكومة لمواجهة وباء كورونا، سيدي صاحب السمو حريص على مناشدة الجميع، والطلب من الجميع، الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بالبقاء بالمنازل وعدم التجمع، أيضا حرص سيدي صاحب السمو على عودة المواطنين الكويتيين من الخارج، وتوفير كل الاحتياجات لمن يقيم على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين، في سبل المعيشة، أيضا حرص سيدي صاحب السمو على الاطلاع على الوثيقة الاقتصادية التي أقرها مجلس الوزراء في وقت متأخر ليلة البارحة.

اهتمام سيدي صاحب السمو ينصب على حماية الصحة العامة في البلد، وحرص، تأكيد أكثر من مرة على التعاون مع مجلس الأمة في ما يتعلق في التشريعات المطلوبة لاستكمال كل الإجراءات لتسهيل تطبيق كل ما يتعلق بخطة الطوارئ والالتزام بتعديل القوانين التي تسهل من الإجراءات لمواجهة المستجدات في هذه الأزمة الصحية.

فاستمعنا إلى كل هذه التوجيهات من سيدي صاحب السمو، وسمو ولي العهد، وبحضور معالي الأخ مرزوق الغانم، وأطلعنا سيدي صاحب السمو على التعاون التام بين الحكومة المجلس، والدعم والمساندة بالآراء والمقترحات التي قدمها معالي الأخ الرئيس وأعضاء المجلس للحكومة ونقل نبض الشارع للحكومة، كل هذا التعاون يصب في مصلحة تنفيذ خطة الطوارئ والالتزامات التي نحرص على تطبيقها في هذه المرحلة المهمة.

فكل الشكر والتقدير لسيدي صاحب السمو على اهتمامه ومتابعته في توجيه الحكومة بكل ما يتعلق في التعامل مع هذه الازمة الصحية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى