محليات

الداخلية تحدد “6..10 أبريل” لاستضافة مخالفي الإقامة من الجالية المصرية


أعلنت وزارة الداخلية، مغادرة أول رحلة جوية لمخالفي قانون الإقامة في البلاد تقل على متنها 300 مقيم من الجالية الفلبينية تنفيذا للقرار الوزاري المعني بالسماح للمقيمين غير الحاصلين على تراخيص إقامة أو ممن انتهت تراخيص إقامتهم بالمغادرة دون تحمل أي أعباء مالية.
وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان إن رحلة شركة الخطوط الجوية الكويتية المتجهة إلى (مانيلا – الفلبين) جاءت تنفيذا لقرار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا للدفاع المدني أنس الصالح رقم 288 لسنة 2020 الذي نص على استضافة مخالفي قانون الإقامة في مراكز الإيواء وتوفير حياة كريمة لهم حتى المغادرة مع إمكانية عودتهم للبلاد مرة أخرى.
وأوضحت أنه ووفقا لبنود القرار الذي يأتي بمتابعة وتنفيذ وكيل وزارة الداخلية نائب رئيس اللجنة العليا للدفاع المدني الفريق عصام النهام فإن عملية الإجلاء والإيواء والمغادرة تتم وفق إجراءات قانونية منظمة وسريعة داعية من يشملهم القرار إلى المبادرة بالحضور وفق الجدول المحدد لكل جالية لتسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم.

وحددت المؤسسة الأمنية جدولا زمنيا بدأ مطلع أبريل الجاري حتى نهايته لاستضافة مخالفي قانون الإقامة في البلاد في أماكن للإيواء مزودة بوسائل الحياة الكريمة ووجبات غذائية ومشروبات مجانية.
وخصصت الأيام ( 1 – 5 أبريل للجالية الفلبينية) و(6 – 10 أبريل للجالية المصرية) و(11 – 15 أبريل للجالية الهندية) و(16 – 20 أبريل للجالية البنغلاديشية) و (21 – 25 أبريل للجالية السريلانكية) و(26 – 30 أبريل لبقية الجنسيات).
وبحسب القرار الوزاري الصادر في 30 مارس الماضي يتعين على الأشخاص الذين يبدون رغبتهم في منحهم إقامة بالبلاد واستعدادا لدفع الغرامة المقررة دون إحالتهم إلى جهات التحقيق استيفاء قيمة الغرامة منهم ثم تسوية أوضاعهم متى توافرت فيهم الشروط المقررة للإقامة.
ويشمل ما سبق (زوجة المواطن الكويتي ووالدا المواطنة الكويتية أو المواطن الكويتي من الأجانب وأبناء وأزواج المواطنات الكويتيات من الأجانب والمرأة الأجنبية أرملة أو مطلقة الكويتي والتي لديها أبناء في حضانتها والعمالة المنزلية والأجانب المخالفين لقانون إقامة الأجانب والموجودين في البلاد اعتبارا من تاريخ الأول من مارس).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى