إقتصاد

النفط يقفز أكثر من 4% عقب اتفاق “أوبك+”

 قفزت أسعار النفط أكثر من دولار للبرميل يوم الاثنين بعدما توصل أخيرا منتجون كبار لاتفاق على أكبر خفض للإنتاج على الإطلاق ولكن كبح المكاسب قلق بشأن عدم كفاية الخفض لمنع تخمة للمعروض في ظل تهاوي الطلب جراء فيروس كورونا.

وبعد أربعة أيام من الجدل، وافقت منظمة أوبك وروسيا ومنتجون آخرون فيما يُعرف بأوبك+ على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا في مايو أيار ويونيو حزيران لدعم أسعار النفط وهو ما يمثل 10 بالمئة من الإمدادات العالمية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.29 دولار ما يعادل 4.1 بالمئة لتسجل 32.77 دولار للبرميل بحلول الساعة 0519 بتوقيت جرينتش بعد أن فتحت على مستوى مرتفع للجلسة عند 33.99 دولار. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.01 دولار ما يوازي 4.4 بالمئة إلى 23.77 دولار للبرميل بعد أن بلغ المستوى المرتفع 24.74 دولار.

وقال دانيال يرجين نائب رئيس مجلس إدارة آي.اتش.اس ماركت ”ما يحققه هذا الاتفاق هو تمكين صناعة النفط العالمية والاقتصادات الوطنية وصناعات أخرى تعتمد عليها من تجنب أزمة عميقة جدا“.

وتابع ”هذا يكبح بناء مخزونات مما يخفف الضغط على الأسعار حين تعود الأمور إلى طبيعتها- في أي وقت كان“.

وقال الكرملين يوم الأحد إن زعماء أكبر ثلاثة منتجين للخام في العالم، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان، يدعمون اتفاق أوبك+ لخفض الإنتاج.

وصرح وزير الطاقة السعودي أن السعودية والكويت والإمارات تطوعوا بتخفيضات أكبر من المتفق عليها لتصل تخفيضات أوبك+ فعليا إلى 12.5 مليون برميل يوميا من مستويات الإنتاج الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى