رياضة

“راتب خيالي” ينتظر نيمار.. وميسي “إستثنائي وفريد”

رغم ما يشاع عن أزمة فيروس كورونا ستؤثر مستقبلا على أسعار نجوم كرة القدم وأجورهم، غير أن هناك استثناءات قد تفرضها قواعد التنافس والتهافت على لاعبين مميزين لتعزيز صفوف الأندية الكبيرة.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة “إس” الإسبانية أن نادي باريس سان جرمان يخطط لدفع “راتب خيالي” لنجمه البرازيلي نيمار بغية إقناعه بالبقاء في “حديقة الأمراء” وعدم العودة إلى برشلونة.

وبحسب الصحيفة فإنه من المقرر أن يقدم البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي للفريق الفرنسي عرضًا جديدًا للساحر البرازيلي من أجل تجديد عقده حتى عام 2025، بواقع راتب سنوي قيمته 38 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة باريس سان جرمان ليست على استعداد للسماح لنيمار بالعودة إلى ملعب كامب نو، ولهذا السبب ستقدم له عرضا مغريا من أجل إقناعه بالبقاء في “عاصمة الأنوار”.

ووفقا للمعلومات المقدمة من نيكولو سكيرا، الخبير في سوق الانتقالات، فإن ليوناردو سيقدم لمواطنه عرضا لتجديد عقده براتب قياسي قدره 38 مليون يورو في الموسم، وهو رقم لا يستطيع برشلونة دفعه لنجم هجوم السامبا.

ورحل نيمار عن صفوف برشلونة صوب باريس سان جيرمان في صيف العام 2017 في صفقة خيالية أثارت حينها الكثير من الجدل، حيث بلغت قيمتها 222 مليون يورو، علما بأن عقده الحالي سينتهي في 2022.

ويبقي برشلونة على خططه في محاولة إعادة نيمار، برغم أن الوضع الاقتصادي الحالي يجعل عودة البرازيلي إلى البلوغرانا مسألة صعبة إلا إذا وافقت إدارة العملاق الباريسي على فتح باب المفاوضات مع نظيرتها في برشلونة، وهو الأمر المرفوض في باريس حتى الآن.

وعلي جانب اخر, لم يتردد نجم الكرة الإنجليزية السابق ديفيد بيكهام في اختيار أفضل لاعب في العالم من وجهة نظره.

وأوضح بيكهام في تصريحات نقلتها صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم نادي برشلونة، هو لاعب إستثنائي وفريد من نوعه، مضيفا: ” كلاعب كرة قدم لا يوجد أي لاعب آخر يرتقي إلى مستواه“.

وتابع: ”حتى كريستيانو رونالدو لم يصل إلى مستواه، ولكن هذا لا يمنع أن الثنائي هما الأفضل في العالم، وفي تصنيف آخر يبتعد عن باقي اللاعبين“.

وأضاف: ”إنه أمر مدهش أن يتواجد ثنائي مثل ميسي ورونالدو في فترة زمنية واحدة، لديهما بعض أوجه التشابه العديدة، لكن من وجهة نظري فإن ميسي هو الأفضل في العالم بلا شك“.

وفي حين لم تسنح لبيكهام أن يواجه رونالدو داخل المستطيل الأخضر، بيد أنه عبر عن سعادته لأنه لعب ضد ميسي في عام 2013، عندما تواجه باريس سان جرمان مع برشلونة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقال بيكهام الذي كان لاعبا في صفوف باريس سان جرمان “كنا نتقدم في النتيجة، وحين دخل ميسي سجل لفريقه“.

وأردف: “على الرغم من تقدمي في العمر حينها، إلا أنني استمتعت باللعب، وقدمنا أداءً جيدًا في المباراتين، ولم نخسر ضدهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى