محليات

الشيخ محمد الخالد: الأمير الراحل كان قائدا فذا ومدرسة كبرى في القيادة الرشيدة

أكد المستشار بالديوان الأميري الشيخ محمد خالد الحمد الصباح أن فقيد دولة الكويت والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كان قائدا فذا فريدا ومثل بتجربته الإنسانية والعملية مدرسة كبرى تحتذي بها الأجيال في القيادة الرشيدة والحكيمة والأبوية في ميادين العمل والسلام والخير.

وقال الشيخ محمد الخالد في تصريح صحفي اليوم الأربعاء إن الأمير الراحل رحمه الله بحنكته وحكمته وطبيعته الخيرة والمعطاءة والعمل الدؤوب المستند الى حبه للكويت وأهلها خلف إرثا خير كبيرا زاخرا وقدم نموذجا أمثل في القيادة والبذل والعطاء.

وأضاف أن مواقف الراحل ومبادراته ومنجزاته الوطنية ستبقى ماثلة في الوجدان محليا وعالميا خصوصا أياديه البيضاء التي امتدت حول العالم بكل ما حفل به تاريخ الأمير الراحل من مواقف إنسانية عظيمة جعلت الكويت تتبوأ مكانتها في الصدارة إقليميا ودوليا وفي شتى المجالات.

وقال إن الآمال اليوم في الكويت ولدى أهلها كافة معقودة على صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في إكمال مسيرة العطاء والخير والنماء والازدهار للوطن الغالي وهو خير خلف لخير سلف وصاحب التجربة الطويلة والمجربة في ميادين العمل والمسؤولية في خدمة الكويت وأهلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى