صحة

طبيب ترامب يكشف عن الدواء الذي يتلقاه للعلاج من كورونا

قال طبيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء امس الجمعة إن الرئيس يتلقى العلاج بعقار ريمديسفير، ويخلد للراحة حالياً بعد دخوله المستشفى في أعقاب تشخيص إصابته بفيروس كورونا.

وقال شون كونلي في بيان أصدره البيت الأبيض «هذا المساء يسعدني أن أبلغكم أن الرئيس بصحة جيدة للغاية».

وأوضح «إنه لا يحتاج إلى أي أكسجين إضافي، ولكن بالتشاور مع المختصين، اخترنا بدء العلاج بعقار ريمديسفير. لقد أكمل جرعته الأولى ويخلد حالياً للراحة». وفي تغريدة، قال ترامب «الأمور تسير على ما يرام.. على ما أعتقد! شكراً للجميع. مع حبي!».

ويعيد هذا التصريح الحديث عن العقار الذي سبق أن أعلن الرئيس الأمريكي عنه عندما قال في مايو الماضي إن إدارة الدواء والغذاء الأمريكية أجازت لشركة «غيلياد ساينسيز» أن تستخدم بشكل طارئ علاجها التجريبي المضاد للفيروسات «ريمديسيفير» لعلاج المصابين بمرض «كوفيد-19».

وفي ذلك الوقت، وصف الرئيس التنفيذي لشركة غيلياد ساينسيز، دانيال أودي، الإجراء، خلال اجتماع مع دونالد ترامب في البيت الأبيض، بأنه خطوة أولى مهمة، وقال إن الشركة تبرعت بمليون ونصف المليون جرعة من العقار لمساعدة المرضى.

وقالت «غيلياد ساينسيز» إن عقار ريمديسيفير ساعد في تحسين النتائج لمرضى مصابين بمرض كوفيد-19، وقدموا بيانات تشير إلى أنه يعمل بشكل أفضل عند إعطائه في وقت سابق أثناء الإصابة.

يشار إلى أنه كانت تمت تجربة ريمديسيفير، الذي فشل سابقاً كعلاج للإيبولا، ضد فيروس كورونا لأنه مصمم لتعطيل آلية عمل بعض الفيروسات، بما في ذلك فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى