إقتصاد

هبوط حاد في وول ستريت وأسعار النفط تهوي.. بعد اصابة ترامب

أغلقت الأسهم الأميركية على تراجع، إذ أحجم المستثمرون عن المخاطرة على خلفية أنباء إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بكوفيد-19، والتي فاقمت الضبابية التي تكتنف الانتخابات المقبلة.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 134.09 نقطة، بما يعادل 0.48 بالمئة، إلى 27682.81 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 متراجعا 32.36 نقطة، أو 0.96 بالمئة، إلى 3348.44 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 251.49 نقطة، أو 2.22 بالمئة، إلى 11075.02 نقطة.

وانخفضت أسعار النفط 5 بالمئة، الجمعة، بعد الإعلان عن إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بكوفيد-19، والإخفاق في الاتفاق على حزمة تحفيز في الولايات المتحدة، في الوقت الذي يهدد فيه ارتفاع إنتاج النفط العالمي بإنهاء تعاف ضعيف للأسعار.

وهبط خام برنت بفعل نبأ إصابة ترامب بكورونا وتراجع 1.67 سنت أو ما يعادل 4.1 بالمئة إلى 39.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:38 بتوقيت غرينتش.

كذلك تراجع الخام الأميركي 1.62 دولار أو ما يعادل 4.2 في المئة إلى 37.10 دولار، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

ويتجه الخام الأميركي وخام برنت صوب الانخفاض بنحو 8 بالمئة و6 بالمئة على الترتيب هذا الأسبوع، في هبوط للأسبوع الثاني على التوالي.

وأدت تغريدة ترامب التي قال فيها إن التحاليل أثبتت أنه والسيدة الأولى ميلانيا ترامب أصيبا بكوفيد-19، مما أدى إلى عمليات بيع في أسواق الأسهم الأميركية والأوروبية.

وكان النفط بالفعل منخفضا بعد أن أخفقت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، والبيت الأبيض في التوصل إلى اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن تحفيز أميركي، مما يُضاف إلى المخاوف بشأن تدهور الطلب بدون تقديم المزيد من الدعم للاقتصاد.

وأظهر مسح لرويترز أن إمدادات الخام من منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ارتفعت في سبتمبر 160 ألف برميل يوميا مقارنة معها قبل شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى