محليات

الشيخ محمد الخالد يهنئ سمو الشيخ مشعل الأحمد بتزكية سموه وليا للعهد

أعرب المستشار في الديوان الأميري الشيخ محمد الخالد الصباح عن سعادته بتزكية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لسمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وليا للعهد.

وقال الشيخ محمد الخالد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة أداء سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة اليوم الخميس “إنه اختيار صائب وحكيم يبشر بمرحلة جديدة حافلة بالانجازات وتحقيق الخير والتقدم لوطننا العزيز”.

ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى الشعب الكويتي بقيادته الجديدة التي عهدنا فيها التفاني والاخلاص من أجل خدمة الكويت.

وذكر أن سمو الشيخ مشعل الأحمد حفظه الله أهل للثقة ومعيار للنجاح استطاع أن يرسي قواعد وأسس أمنية حديثة في المواقع التي تسلم مسؤوليتها سواء في المباحث العامة أو الحرس الوطني مشيرا إلى أن سموه كان في كل الأوقات مثالا للبذل والعطاء والتضحية من أجل الوطن.

وأضاف أن سموه الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله يشهد له باهتمامه بالكفاءات من أبناء الكويت المخلصين وتنمية قدراتهم والحرص على عملهم وتوجيههم بالشكل السليم الذي يحقق التفوق والنجاح.

وأوضح الشيخ محمد الخالد أن سمو ولي العهد حفظه الله يتمتع بخبرة واسعة وحكمة كبيرة في شؤون الحكم ويتميز بنظرة صائبة للأمور وحب للعطاء الوطني والخيري مشيرا إلى أن هه الصفات تجعل من سموه القائد الناجح الذي يجسد متطلبات المرحلة.

وأفاد أن سمو الشيخ مشعل الأحمد حفظه الله كان معايشا لعدد كبير من حكام الكويت وقادتها وكان شاهدا على الكثير من الأحداث التي مرت على الكويت وامتلك تاريخا حافلا من الخبرة والحنكة والقدرة على التعامل مع مختلف القضايا.

وأشار إلى أنه عرف عن سموه الحزم والشدة في اتخاذ القرارات ورغم أنه كان يتميز بالتواضع والبساطة وحب التقرب والتواصل مع المواطنين والوقوف على مسافة واحدة من الجميع.

وأعرب الشيخ محمد الخالد عن تمنياته بالتوفيق والسداد لسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وأن يعين سموه على تحمل المسؤولية وأن يكون خير سند وعضد لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى