محليات

“الكلية” تقضي بعدم إلغاء شهادة الثانوية بمرور السنتين ومن حق صاحبها استكمال دراسته الجامعية

أصدرت المحكمة الكلية حكمًا يقضي بعدم إلغاء شهادة الثانوية بمرور السنتين ومن حق صاحبها استكمال دراسته الجامعية.

وقررت المحكمة إلغاء القرار الفردي الإيجابي الشفهي الصادر من التعليم العالي برفض السماح للمدعي بالتسجيل في إحدى الجامعات استنادا إلى القرار رقم 85 لسنة 2015 وما يترتب على ذلك من آثار أخصها إلغاء القرار رقم 2015/85 الذي حظر التسجيل على من فات على تاريخ نيله شهادة الثانوية أكثر من عامين والسماح له باستكمال دراسته في إحدى الجامعات المصرية المعترف بها من التعليم العالي، مع إلزام الجهة الإدارية المصروفات وأتعاب المحاماة الفعلية.

وتتلخص الوقائع في الدعوى، بمطالبة بإلزام وزير التعليم العالي بقبول التحاق مواطن للدراسة بمصر «كلية التربية» مؤسسا دعواه على أن الدستور الكويتي حرص على حق التعليم واعتبره ركنا أساسيا لتقدم المجتمع تكفله الدولة وترعاه، ويهدف التعليم بصفة عامة إلى إعداد الإنسان وتزويده بالقيم.

وقد  قضت محكمة أول درجة بإلغاء القرار المطعون فيه ولم ترتضِ الحكومة هذا القضاء وطعنت عليه بالاستئناف تأسيسا على أن وزارة التعليم العالي هي الجهة المختصة بتنظيم العملية التعليمية ومن أهم واجباتها ومسئولياتها اتخاذ ما يلزم من قرارات وزارية للمحافظة على مستوى التعليم الجامعي ولضمان جودة المخرجات العلمية من الجامعات المعتمدة خارج دولة الكويت، ومن ثم توظيفها لخدمة المجتمع والارتقاء به وتلبية احتياجات البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى