محليات

عملية نصب كبرى راح ضحيتها مصريين.. راغبين بالعودة إلى الكويت

أجرت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم اتصالاً بالنائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، لبحث شكوى مقدمة من مصريين بالخارج، أفادوا بأن عددهم يصل إلى ٣٠٠ مواطن، تعرضوا لعملية نصب من شخصين زعماً إعادتهم إلى الكويت بعد قضاء فترة حجر صحي بدولة الإمارات، وإجراء تحليل فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وفقا لجريدة المصري اليوم المصرية.

وأفادت الشكوى بقيام المدعو «م.ع.م» صاحب إحدى شركات السياحة، والسيدة «د.ع.م»، عبر إحدى القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي؛ بإيهام المواطنين بتوفير بعروض للراغبين للعودة إلى دولة الكويت عن طريق قضاء فترة ١٤ يوماً حجر صحي بالإمارات تشمل حجوزات الطيران والتحليل الخاص بفيروس كورونا المستجد، حيث قام المتهمون بالادعاء بأنهم مسؤولون عن حجز الفندق وإعادتهم للكويت، بعد دفع مبالغ تتراوح بين 17 إلى 20 ألف جنيه، وتم استلام المبالغ المطلوبة بمعرفة «د.ع»، سواء عن طريق التحويل البنكي أوالاستلام النقدي أو عبر إحدى تطبيقات الدفع الإلكتروني الشهيرة، وجميعهم مثبت بإشعارات رسمية، بحسب الشكاوى الواردة

. وجاء في الشكوى أيضاً أن الشركة المذكورة قامت في يوم السفر بإرسال تذاكر سفر من مصر للإمارات وتذاكر طيران من الإمارات للكويت، وبعد وصول المصريين للفنادق بالإمارات وإقامتهم بها وانقضاء الفترات المحددة، فوجئوا بأن تذاكر العودة للكويت صادرة من شركات مختلفة وهمية ليست لها أي بيانات مسجلة على خطوط الطيران.

وتواصل المواطنون مع الشركة وأبلغتهم بالعمل على حل المشكلة وتوفير تذاكر طيران معتمدة، إلا أنهم فوجئوا أيضا يوم الثلاثاء الموافق ٦ أكتوبر بأن الفندق يطالبهم بإخلاء الغرف، لعدم سداد فاتورة الإقامة كاملة من جانب الشركة.

وتبين بعد ذلك، أن الشركة أغلقت مقرها وقامت بتسريح الموظفين، وأفاد صاحب الشركة أنه غير مسؤول وكل شخص يتحمل مسؤولية نفسه. وعلى إثر ذلك تلقت وزيرة الهجرة المصرية رسائل من هؤلاء المواطنين بأنهم لا يمتلكون المال الكافي للعودة للكويت أو حتى الرجوع إلى مصر، ولا الإقامة بالفندق، وأنهم تم إيهامهم من جانب الشركة والنصب عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى