إقتصاد

الموجودات الأجنبية في القطاع المصرفي ترتفع بنسبة 12.7%

ارتفع صافي الموجودات الأجنبية للقطاع المصرفي الكويتي بنهاية أغسطس الماضي، بنسبة 12.7% على أساس سنوي.

وأظهرت الإحصائية الشهرية للكويت المركزي، الصادرة اليوم الأحد، أن إجمالي الموجودات الأجنبية للقطاع سجل 20.975 مليار دينار (68.65 مليار دولار)، مقارنة مع 18.612 مليار دينار (60.91 مليار دولار) في أغسطس/آب 2019.

على أساس شهري، ارتفع صافي الموجودات الأجنبية لدى “المركزي” في أغسطس/آب الماضي، بنسبة 2.37%، مقارنة بقيمته في الشهر السابق له مباشرة (يوليو) والبالغ نحو 20.489 مليار دينار.

كما أظهرت الإحصائية ارتفاع عرض النقد لدى “المركزي” في أغسطس/آب الماضي، بنحو 6.7% ليصل إلى 40.335 مليار دينار، مقابل 37.788 مليار دينار في الفترة نفسها من عام 2019.

وارتفع عرض النقد أيضاً على المستوى الشهري بنسبة 1.28% في أغسطس الماضي مقارنة بقيمته في يوليو 2020 والبالغ آنذاك 39.827 مليار دينار.

ويشمل مفهوم عرض النقد المعروف اصطلاحاً (ن2) المخزون الكامل للعملة والأدوات السائلة الأخرى والمتداولة في اقتصاد البلد في وقت معين، وقد يشتمل على النقد والنقود المعدنية وأشباه النقد، والأرصدة المُحتفظ بها في الحسابات الجارية وحسابات التوفير.

ويؤثر عرض النقود في القطاعات الاقتصادية؛ إذ يؤدي إلى تقليل أسعار الفوائد المالية؛ مما يساعد على توليد المزيد من الاستثمارات، ويوفر المال في أيدي الأفراد المستهلكين، كما يؤثر في الشركات التي تهتم بزيادة المواد الخام بهدف رفع إنتاجها؛ مما يؤدي إلى دعم النشاط التجاري، وزيادة الطلب على الأيدي العاملة، وقد يحدث العكس في حال انخفاض النقود المعروضة أو تراجع معدل نموها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى