إقتصاد

«البورصة»: ماضون في تحقيق استراتيجيتنا.. تمهيدا للادراج بمؤشر «إم إس سي آي»

أكدت شركة بورصة الكويت مواصلة تحقيق أهدافها الاستراتيجية لتطوير وتعزيز سوق المال الكويتي ودعوة المجتمع الدولي للاستثمار فيه استعدادا للادراج في مؤشر (إم إس سي آي) للأسواق الناشئة أواخر نوفمبر المقبل.

وقالت رئيس قطاع الأسواق ببورصة الكويت نورة العبد الكريم في ندوة افتراضية نظمتها مؤسسة (اتش إس بي سي) وهيئة أسواق المال اليوم الاثنين إن بورصة الكويت قامت بتطبيق سلسلة من الاجراءات الاستثنائية لآلية التداول من أجل مواكبة الادراج.

وأشارت العبد الكريم الى أن هذه الآلية ستطبق يوم الادراج فقط لاستيعاب الأموال التي يتم ضخها حيث سيكون هناك تمديد لمزاد الاغلاق وجلسة التداول على سعر الاغلاق كما سيكون هناك كذلك “تمديد لمدة رفض أمين الحفظ”.

وأضافت أن بورصة الكويت ستقوم بتنفيذ تغييرات دائمة على آلية التداول من خلال ادخال حسابات التخصيص وتحسين آلية التسوية مع إزالة قاعدة الأموال الجديدة (المقاصة) على مستوى المستثمر التي تتطلب دفع مبالغ الصفقة الأولى لتمام التسوية.

وكانت بورصة الكويت قامت مؤخرا بإدراج أسهمها في السوق المالي المحلي لتصبح أول بورصة مملوكة بالكامل من القطاع الخاص في المنطقة تحقق هذا الإنجاز لتسجل ارتفاعا لسعر سهمها بأكثر من 10 أضعاف في أول يوم تداول لها في (السوق الأول) في 14 سبتمبر الماضي.

وعملت بورصة الكويت منذ التأسيس على انشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة ومنصة تداول متقدمة وتطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى