محليات

الداخلية: حماية حقوق الإنسان والعيش الكريم والمحافظة على نزلاء المركزي من أولوياتنا

أكدت وزارة الداخلیة الكویتیة الیوم الأربعاء أن حمایة حقوق الإنسان والعیش الكریم والمحافظة على
نزلاء السجن المركزي من أولویات المؤسسة الأمنیة.
جاء ذلك في بیان صحفي للادارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بالوزارة توضیحا لما تم تداولھ على مواقع التواصل الاجتماعي
بشأن وجود أحداث شغب أمس الثلاثاء داخل مجمع السجون.

وقالت (الداخلیة) إن فرقة السیطرة والإسناد الأمني التابعة لقطاع شؤون المؤسسات الإصلاحیة وتنفیذ الأحكام وأثناء قیامھا بجولة
تفتیشیة دوریة مفاجئة على عنابر السجن المركزي لاحظت أن بعض النزلاء یستخدمون ھواتف نقالة داخل إحدى الزنزانات حیث تم
التوجھ إلیھم لاتخاذ الإجراءات القانونیة بحقھم ومصادرة تلك الھواتف.
وأوضحت أنھ عند قیام عناصر الفرقة بمصادرة الھواتف قام بعض النزلاء برفض تسلیمھا والاحتكاك المباشر بعناصر الفرقة
ومقاومتھم حیث بسط عناصر الأمن السیطرة بالعنبر حفاظا على سلامة باقي النزلاء مما أدى إلى وجود بعض الإصابات لدى بعض
عناصر الفرقة والنزلاء وإحالتھم جمیعا إلى مستشفى الفروانیة لتلقي العلاج اللازم.
وذكرت أن وكیل وزارة الداخلیة الفریق عصام النھام تواجد داخل السجن المركزي للاطلاع على الإجراءات الأمنیة التي تم اتخاذھا
من فرقة التفتیش والاطمئنان على سلامة الإجراءات من خلال النظام الأمني المتمثل بكامیرات المراقبة الأمنیة.
ولفتت إلى حضور القیادات الأمنیة بالموقع وكیل وزارة الداخلیة المساعد للمؤسسات الإصلاحیة اللواء طلال معرفي والمدیر العام
للادارة العامة للرقابة والتفتیش اللواء محمد العنزي والمدیر العام للادارة العامة للشؤون القانونیة العقید صلاح الشطي والمحامي
محمد صرخوه.
وأكدت وزارة الداخلیة أنھا لا تقبل بأي إجراء یخالف القوانین المنظمة مشددة على أن حق التقاضي مكفول للجمیع وأن قطاع
المؤسسات الإصلاحیة وتنفیذ الأحكام یطبق جمیع مبادئ حقوق الإنسان مع النزلاء في السجون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى