إقتصاد

54.8 % تراجع في فائض الكويت التجاري مع اليابان

 اظھرت بیانات حكومیة الیوم الاثنین ان فائض الكویت التجاري مع الیابان تراجع للمرة السادسة على التوالي في شھر سبتمبر الماضي بنسبة 8ر54 في المئة عن العام السابق لیصل الى 0ر32 ملیار ین یاباني (218 ملیون دولار) بسبب تراجع الصادرات.

وقالت وزارة المالیة الیابانیة في تقریر اولي انھ رغم ھذا التراجع فإن فائض الكویت التجاري مع الیابان ظل ایجابیا 12 عاما وثمانیة اشھر حیث لا تزال الصادرات تعوض قیمة الواردات.

وأضافت ان اجمالي الصادرات الكویتیة الى الیابان انخفض للمرة السادسة على التوالي في الشھر الماضي بنسبة 4ر45 في المئة على اساس سنوي لیصل الى 5ر35 ملیار ین یاباني (337 ملیون دولار امریكي) فیما تراجعت الواردات من الیابان للمرة الخامسة على التوالي بنسبة 9ر10 في المئة لتصل الى 5ر12 ملیار ین یاباني (119 ملیون دولار امریكي).

ولفتت الوزارة الى ان فائض الشرق الاوسط التجاري مع الیابان انخفض في الشھر الماضي بنسبة 0ر43 في المئة لیصل الى 4ر267 ملیار ین یاباني (5ر2 ملیار دولار امریكي) مع تقلص الصادرات المتجھة الى الیابان من المنطقة بنسبة 5ر41 في المئة مقارنة بالعام السابق.

وأوضحت ان النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبیعي المسال والموارد الطبیعیة الاخرى والتي تمثل نسبة 0ر94 في المئة من اجمالي صادرات المنطقة الى الیابان انخفضت بنسبة 5ر42 في المئة فیما انكمش اجمالي واردات المنطقة من الیابان بنسبة 3ر38 في المئة مما یعكس تباطؤ مبیعات السیارات والآلات والصلب والمعدات الكھربائیة.

وذكرت الوزارة ان ثالث اكبر اقتصاد في العالم سجل في الشھر الماضي فائضا عالمیا للمرة الثالثة على التوالي بقیمة 0ر675 ملیار ین یاباني (4ر6 ملیار دولار امریكي) الا ان اجمالي الصادرات الیابانیة انخفض بنسبة 9ر4 في المئة عن العام السابق حیث ظل الطلب العالمي وخاصة على الصلب والوقود المعدني والسفن ضعیفا وسط جائحة فیروس (كورونا المستجد – كوفید 19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى