إقتصاد

بورصة الكويت تجدد التزامها بدعم القطاع المالي الكويتي

شاركت بورصة الكويت في منتدى (IFN Kuwait OnAir 2020) للتمويل ممثلة برئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت، نورة العبدالكريم، حيث تمت دعوتها للتحدث في ندوة بعنوان “التمويل والبنية التحتية وأسواق رأس المال والمبادرات المالية المسؤولة في الكويت” والتي عقدت اليوم الثلاثاء.

وفي منتدى IFN Kuwait OnAir 2020، والذي تنظمه مجموعة رد موني، فرصة للمشاركين في السوق بمناقشة كيفية تطوير وتنظيم القطاع المالي في الكويت وتبادل الخبرات والمعلومات والآراء في بيئة تفاعلية لتقديم الملاحظات والاقتراحات حول كيفية تعزيز أنشطة هذاالقطاع بالإضافة الى الخطوات التي يجب أن يتخذها المنظمون.

وقد أكدت العبدالكريم التزام البورصة المستدام بالمساهمة في نمو سوق المال الكويتي وتنمية اقتصاد الدولة.

كما سلطت الضوء على المبادرات المستمرة لبورصة الكويت، والتي منحتها دوراً رئيسياً كمحركٍ للنمو والتنمية في سوق المال الكويتي، وساعدت على ترسيخ سمعتها كبورصةٍ رائدةٍ في الشرق الأوسط.

وصرحت العبدالكريم قائلة: “كجزء أساسي من الاقتصاد الكويتي، قدمت بورصة الكويت مساهمات ملحوظة في دفع النمو والتنمية في القطاع المالي المحلي، ونفذت بنجاح خطط تطوير متعددة المراحل للسوق على مدارالسنوات الماضية، حيث أسفرت جهودنا عن عددٍ من الإنجازات الهامة شملت خصخصة الشركة وإدراجها في سوق المال، وإدراج الكويت في مؤشرات الأسواق الناشئة واسعة الانتشار، بالإضافة إلى إطلاق عددٍ من المنتجات الاستثمارية، ومجموعةٍ واسعةٍ من الإصلاحات التنظيمية، فضلاً عن المبادرات التي هدفت إلى إضافة فئات أصول جديدة، بهدف إنشاء نظام بيئي قوي لسوق المال الكويتي”.

وحول الحدث السنوي، قالت العبدالكريم: “لقد شكل منتدى IFN Kuwait OnAir 2020 للتمويل منصة مميزة لإبراز الإنجازات الهامة لبورصة الكويت التي مكنتنا من تحويل الكويت إلى وجهة استثمارية جذابة توفر فرصاً واعدةً للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات، وكذلك جميع من لهم علاقةٌ بسوق المال. كذلك، أتاح لنا الحدث فرصة قيّمة لاكتساب رؤى أعمق حول احتياجات العملاء، والاتجاهات الناشئة في القطاع المالي بشكلٍ عام”.

وحول مشاركة بورصة الكويت في المنتدى، أوضح أندرو تيبوت، مدير عام مجموعة رِد موني “نحن نعتز بمشاركة بورصة الكويت في منتدانا، ونتقدم بالشكر إلى نورة العبدالكريم على مساهمتها الفعالة في إنجاح هذا الحدث الذي استقطب أكثر من 250 مشاهداً على مدار يوميه الاثنين”.

وأضاف تيبوت: “تلعب بورصة الكويت دوراًحيوياً في النهوض بالقطاع المالي في الكويت، ولدينا شعورٌ بأن تجربة البورصة على مدى السنوات القليلة الماضية ستشكل نموذجاً مميزاً يحتذى به لدى كافة المعنيين والمهتمين بهذا القطاع”.

تأتي مشاركة بورصة الكويت في أبرز المؤتمرات والمنتديات الدولية البارزة في إطار سعيها لتعزيز مكانتها الرائدة في قطاع الأسواق المالية، وسعياً منها لاكتساب الخبرة والمعرفة والترويج لسوق المال الكويتي لدى المؤسسات الاستثمارية الدولية.

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية.

كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الثلاث الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق. وتعمل الشركة حالياً على إطلاق منتجاتٍ جديدةٍ من أبرزها: التداول بالهامش، وحقوق الأولوية المتداولة، بالإضافة إلى الصكوك والسندات، وصناديق المؤشرات المتداولة (ETFs).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى