محليات

«البترول الوطنية»: تشغيل غلايات مشروع الوقود البيئي بمصفاة «ميناء عبدالله»

أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية تشغيل جميع الغلايات الخاصة بمشروع الوقود البيئي في مصفاة ميناء عبدالله التابعة للشركة ومن شأنها تغطية احتياجات المشروع من البخار اللازم لتشغيل وحداته المختلفة عبر عمليات حرق الغاز التي تراعي الحدود المسموح بها للانبعاثات الغازية المعتمدة من الهيئة العامة للبيئة.


وقال نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع والناطق الرسمي للشركة عبدالله العجمي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء إن تشغيل الغلايات وعددها ست ذات الضغط العالي يجعل الشركة قادرة على توفير كامل احتياجات وحدات المشروع الإنتاجية والمساندة من البخار.


وأوضح العجمي أن القدرة الإنتاجية لكل غلاية تبلغ 380 ألف رطل في الساعة يمكن زيادتها عند الحاجة لتصل إلى 420 ألف رطل في الساعة مضيفا بهذا الصدد أن الغلايات تعتبر الشريان الرئيسي لتشغيل المعدات الدوارة في المشروع كما يتم استخدام البخار في عمليات التبادل الحراري.


وأكد أن الشركة اعتمدت كليا على كوادرها الوطنية المدربة في تشغيل هذه الغلايات وتمكنت بذلك من التغلب على العديد من التحديات المترتبة على أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).


وكانت (البترول الوطنية) أعلنت في شهر أبريل الماضي الانتهاء من جميع أعمال مشروع الوقود البيئي بمصفاة ميناء الأحمدي في حين يتواصل العمل بوتيرة متسارعة لإنجاز ما تبقى من وحدات المشروع في مصفاة ميناء عبدالله.


وسيعمل هذا المشروع الضخم عند تشغيله على تطوير قدرات الشركة التكريرية وتعزيز التميز التشغيلي والاعتمادية ومستويات السلامة في مصفاتي ميناءي الأحمدي وعبدالله.


كما سيدعم المشروع استخدام الطاقة بكفاءة عالية إذ يصل إنتاج المصفاتين معا إلى 800 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية عالية الجودة والمتوافقة مع الاشتراطات البيئية العالمية مثل (يورو 4) و(يورو 5) مما يساهم في فتح أسواق جديدة أكثر ربحية أمام منتجات الشركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى