محليات

وزراء داخلية “التعاون”: جهود حثيثة للأمير الراحل في تعزيز العمل المشترك

شارك نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أنس الصالح اليوم الثلاثاء في اجتماع لوزراء داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.


وقالت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني بالوزارة في بيان صحفي انه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد والوقوف على آخر المستجدات التي فرضها الوضع الراهن وتنسيق الجهود حول ما تتطلبه المرحلة المقبلة من إجراءات وقائية للحد من انتشار هذا الفيروس استعدادا للعودة إلى الحياة الطبيعية.


واضافت انه في بداية اللقاء قدم وزارء الداخلية خالص التعازي والمواساة للشعب الكويتي والخليجي والأمتين العربية والإسلامية بوفاة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد الراحل رحمه الله رحمة واسعة مشيدين بالجهود الحثيثة والإنجازات الكبيرة والدعم المتواصل الذي قدمه سموه لتعزيز العمل الخليجي المشترك.
ورفع الوزارء التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة توليه مقاليد الحكم سائلين المولى جل وعلا أن يوفق سموه ويسدد خطاه لخدمة الكويت وشعبها.
وذكرت الادارة ان وزراء الداخلية ناقشوا في اجتماعهم ال37 التقارير المرفوعة إليهم من اللجان الأمنية المختصة والتوصيات التي رفعها وكلاء وزارات الداخلية واتخذوا بشأنها القرارات المناسبة التي من شأنها تعزيز العمل الأمني الخليجي المشترك.
كما بحث الوزراء حزمة من الإجراءات التي تساهم في مواجهة هذه الجائحة من خلال تبادل المعلومات بين وزارات الداخلية في دول المجلس حول الإجراءات الاحترازية الأمنية والاستفادة من التجارب الدولية وآليات التحكم والسيطرة على تفشي الفيروس.
وأعرب الوزراء عن اعتزازهم بالمستوى المتقدم الذي وصل إليه التعاون والتنسيق المشترك بين الأجهزة الأمنية في دول المجلس في كافة المجالات وخاصة في مجال مكافحة فيروس كورنا والعمل بكل إخلاص وولاء وعمل دؤوب مايساعد على استتباب الأمن والأمان والحماية لمصالح المواطنين والمقيمين.
شارك في الاجتماع وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام وبحضور كل من وكيل وزارة الداخلية المساعد للشؤون القانونية اللواء ماجد الماجد والمدير العام للادارة العامة لمتابعة شؤون المجالس واللجان الوزارية بالوكالة العقيد عادل السويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى