رياضة

إبراهيموفيتش يعيد ميلان للانتصارات.. وبيل يسجل أول أهدافه

أعاد العملاق السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه ميلان إلى سكة الانتصارات المحلية عندما قاده إلى الفوز على مضيفه اودينيزي 2-1 الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي في كرة القدم.

وصنع إبراهيموفيتش (39 عاما) الهدف الأول لفريقه عندما مرر كرة إلى الدولي الإيفواري فرانك كيسيي (18)، ثم سجل هف الفوز في الدقيقة 83، فيما سجل الأرجنتيني رودريغو دي بول هدف الشرف لأصحاب الأرض من ركلة جزاء (83).

ورفع إبراهيموفيتش غلته التهديفية هذا الموسم إلى 7 أهداف فعزز صدارته لائحة الهدافين في رابع مباراة له هذا الموسم مع فريقه، حيث غاب عن المباراتين الافتتاحيتين بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وهي المباراة الرابعة على التوالي، التي يهز فيها إبراهيموفيتش الشباك بعد 3 ثنائيات متتالية في مرمى بولونيا وإنتر ميلانو وروما.

وعوض ميلان سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام روما 3-3 في المرحلة الماضية، وحقق فوزه الخامس دون خسارة هذا الموسم وعزز موقعه في الصدارة برصيد 16 نقطة بفارق 4 نقاط أمام أتالانتا الثاني مؤقتا بفوزه على مضيفه كروتوني 2-1 السبت في افتتاح المرحلة بانتظار قمة المطاردين المباشرين نابولي وساسوولو المقررة لاحقا.

وشهدت تشكيلة ميلان عودة حارس مرماه الدولي جانلويجي دوناروما بعد تعافيه من الاصابة بفيروس كورونا المستجد على غرار وافده الجديد الدولي النروجي الواعد وينس بيتر هاوغي الذي جلس على مقاعد البدلاء.

……………………………

بات نادي ليفربول، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وحيدا في صدارة “البريميرليغ” بعد أن واصل إيفرتون تراجعه بهزيمته الثانية تواليا أمام مضيفه نيوكاسل 1-2، وأصبح المركز الثاني من نصيب توتنهام بعد فوزه على برايتون 2-1 بهدف الويلزي غاريث بيل.

وبعد أن افتتح إيفرتون الموسم الجديد بأربعة انتصارات متتالية، فشل مع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي في تحقيق الفوز للمرحلة الثالثة وتلقى الهزيمة الثانية تواليا.

وتراجع إيفرتون الى المركز الثالث بفارق 3 نقاط خلف ليفربول الفائز على وست هام 2-1.

وفي مباراة أخرى، شارك غاريث بيل كبديل ليسجل برأسه هدف الفوز لصالح توتنهام هوتسبير في انتصاره 2-1 على برايتون آند هوف ألبيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وهو هدفه الأول منذ عودته للنادي اللندني قادما من ريال مدريد.

واشترك الجناح الويلزي في الدقيقة 70 وبعد 3 دقائق أخرى قابل برأسه تمريرة سيرغيو ريغيلون العرضية بضربة رأس قوية ليعيد التقدم إلى توتنهام.

وكان هاري كين وضع توتنهام في المقدمة في الدقيقة 13 من ركلة جزاء بعد مخالفة ضده ارتكبها آدم لالانا أثناء التنافس على كرة عالية.

وبعد ذلك جاء هدف الفوز الذي أحرزه بيل ليتقدم توتنهام فوق إيفرتون في الترتيب ويحتل المركز الثاني برصيد 14 نقطة بفارق نقطتين خلف ليفربول المتصدر.

ولم يشارك بيل حتى الآن في التشكيلة الأساسية مع توتنهام في الدوري إذ لم يستعد لياقته البدنية بعد وكان سعيدا بترك بصمته.

وقال بيل عقب المباراة: “هذا شعور رائع. تريد النزول إلى أرض الملعب والقيام بواجبك تجاه الفريق. أعمل من أجل الفريق وكنت محظوظا بتسجيل الهدف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى