إقتصاد

“أسواق المال” تستعرض مراحل تطوير سوق المال الكويتي

شاركت هيئة أسواق المال الكويتية في لقاء خاص مع المستثمرين الأجانب ضمن سلسلة لقاءات تعقدها مع المؤسسات العالمية والمستثمرين الأجانب تمهيدا لتنفيذ ترقية بورصة الكويت على مؤشرات (إم إس سي آي) للأسواق الناشئة المرتقبة نهاية نوفمبر الجاري.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء إن اللقاء الذي نظمه (سيتي بانك) يأتي مع اقتراب موعد إعلان دخول أسهم شركات السوق الكويتي ضمن مؤشرات (إم إس سي آي) للأسواق الناشئة وانطلاقا من الجهود الحثيثة التي تقوم بها الهيئة في تطوير ورفع كفاءة سوق الأوراق المالية بالكويت.

واستعرضت الهيئة خلال اللقاء الذي تم عبر وسائل التواصل الإلكتروني مراحل تطوير سوق المال الكويتي وأبرزها برنامج تطوير السوق والمراحل التي مر بها المشروع وبيان آخر مستجدات البرنامج وخططه المستقبلية.

كما استعرضت دورها في الإشراف على تنفيذ الخطوات والاستعدادات اللازمة لترقية الكويت ضمن مؤشرات (إم إس سي آي) والمرتقبة في نهاية الشهر الجاري والتي تقوم بها شركة بورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة والأطراف المشاركة في السوق.

وأشارت الهيئة إلى تنفيذها عدة اختبارات موسعة للسوق منذ بداية هذا العام بغية ضمان كفاءة وجاهزية الأنظمة التقنية للأطراف المعنية مع تقديم خدمة حساب التخصيص والتي دخلت حيز التنفيذ في 8 نوفمبر الجاري.

وذكر أن هذه الترقية لها فوائد كبيرة من خلال تنويع قاعدة المستثمرين في جذب الاستثمارات المؤسسية والأجنبية إلى بورصة الكويت مما يعزز مستوى السيولة في السوق إضافة إلى دور العلاقة بين الشركات المدرجة والمستثمرين.

وأشارت الهيئة إلى حرصها على مواصلة وتكثيف هذه الجهود في سبيل تعريف أكبر شريحة ممكنة من المستثمرين ومديري الأصول العالمية بالسوق الكويتي وتطوراته والاستفادة من خبراتهم في الاستثمار بالأسواق العالمية والتنسيق معهم بما يحقق مصلحة السوق وتعزيز مكانته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى