محليات

الرئيس المصري يثمن سياسة الكويت الرشيدة والرصينة في مواجهة التحديات العربية

أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس بسياسة دولة الكويت “الرشيدة والرصينة” في مواجهة التحديات التي تجابه الأمة العربية مؤكدا “ارتباط” أمن الخليج بالأمن القومي المصري.
وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان ان ذلك جاء خلال تسلم الرئيس السيسي رسالة خطية من سمو امير البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح نقلها وزير الخارجية الكويتي ووزير الاعلام بالوكالة بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري وسفير دولة الكويت بالقاهرة محمد الذويخ.
وأوضح المتحدث أن رسالة سمو الامير تضمنت التأكيد على اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات.
ونوه بان الرسالة اكدت حرص الكويت على تعزيز التعاون والتشاور والتنسيق مع مصر بشكل منتظم ازاء مختلف القضايا “خاصة في ضوء الجهود المصرية المقدرة للحفاظ على السلم والأمن على المستوى الاقليمي”.
واوضح ان الرئيس المصري طلب من جانبه نقل تحياته الى سمو الامير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح مؤكدا حرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتي الأصعدة.
وأكد الرئيس السيسي الحرص على تبادل الخبرات وتعميق العلاقات التنموية في ضوء اشتراك الدولتين في رؤيتي التنمية المستدامة (مصر 2030) و(الكويت 2035) “مما يوفر مساحة اضافية للتعاون بين البلدين”.
وذكر المتحدث ان وزير الخارجية الكويتي اكد أن مصر دائما ما كانت سباقة بالتعاون والبناء والخير في كل محيطها الاقليمي “خاصة لمنطقة الخليج والأمة العربية بأسرها” معربا عن التقدير لدور مصر “التاريخي” تجاه دولة الكويت.
واشار وزير الخارجية الكويتي في هذا السياق الى الدور الممتد حتى الآن على المستوى الرسمي والشعبي من خلال التأثير البناء للجالية المصرية داخل المجتمع الكويتي جنبا الى جنب مع أشقائهم الكويتيين.
وثمن وزير الخارجية الكويتي دور مصر المحوري بالمنطقة “باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي” مشيدا بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدما بالعمل العربي المشترك.
وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية فضلا عن التشاور ازاء المستجدات على الساحة الاقليمية خاصة في سوريا والعراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى