دولي

إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي وتحتفظ بحق الرد

زعمت إيران في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ومجلس الأمن الدولي يوم الجمعة إنها ترى “مؤشرات خطيرة عن ضلوع إسرائيل” في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

وقال مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في الرسالة التي اطلعت عليها رويترز “إن إيران تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه، وتحذر من أي إجراءات أميركية وإسرائيلية متهورة ضد بلادي خاصة خلال الفترة المتبقية للإدارة الأميركية الحالية”.
وكانت قد أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، الجمعة، مقتل العالم النووي، محسن فخري زادة الذي يوصف بالعقل المدبر لبرنامج سري وضعته إيران لأجل تطوير قنبلة ذرية.
وسارع حسين دهقان، المستشار العسكري للمرشد الإيراني، علي خامنئي، إلى تحميل إسرائيل مسؤولية اغتيال زاده، من دون تقديم دليل، وتعهد بالانتقام لمقتله.
وأفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن فخري زاده توفي متأثرا بجراحه في المستشفى، بعد أن أطلق مسلحون النار على سيارته.
في غضون ذلك، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أودى بحياة العالم الإيراني البارز.
ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، التعليق على عملية الاغتيال. وفي الولايات المتحدة، رفض البيت الأبيض ووزارتي الخارجية والدفاع التعليق. كما رفض فريق الرئيس المنتخب جو بايدن التعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى