محليات

التربية: القيادة الحكيمة للكويت أولت عناية خاصة للطلاب والشباب

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي أن القيادة الحكيمة للكويت أولت عناية خاصة لأبنائنا الطلاب والشباب من جميع المراحل الدراسية والفئات العمرية، من خلال إعداد استراتيجيات مشاريعهم واهتماماتهم، ويأتي في القلب منها المشاريع التطوعية.

جاء ذلك في كلمة له في حفل تكريم الفرق التطوعية الفائزة في مسابقة التطوع الرابعة والذي نظمته جمعية الإصلاح الاجتماعي عبر منصة «زووم».
وقال الوزير الحربي إن رعاية المشاريع التطوعية تأتي تجسيدا للتقدير البالغ للعمل الخيري والتطوعي في الكويت حكومة وشعبا، ودعم سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، متوجها بالتحية والتهنئة إلى الطلاب الفائزين والمشاركين، مشيرا إلى أن عدد المشاركين في المسابقة بلغ 54 مدرسة من وزارة التربية.
من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد المذكور في كلمته إلى أن المسابقة الرابعة للتطوع نظمها مركز العطاء للشراكة المجتمعية في الجمعية لتكريم كوكبة من أبنائنا الطلبة والطالبات ومشرفي الفرق التطوعية في مدارس وزارة التربية بمراحلها الابتدائية والمتوسطة والثانوية المشاركين في المسابقة بمشاريعهم وتجاربهم المتميزة في التطوع للخير.
وأكد المذكور على أن المجتمع الكويتي محب للخير، وشكل توجه الكويت إلى دعم انخراط أبناء المجتمع من كل الفئات في العمل التطوعي بيئة خصبة لجذب الكثير منهم للانتساب إلى مجموعات وفرق تطوعية متنوعة الأهداف والمقاصد، وتوجه بخالص الشكر إلى وزير التربية ووزير التعليم العالي د.سعود الحربي على رعايته الكريمة لهذه المسابقة والشكر موصول إلى داعمي المسابقة من جمعية المعلمين وجمعية الكشافة ونماء للزكاة والتنمية المجتمعية ومبرة أهل الكويت وشركة تعطيرة، داعيا المولى عز وجل أن يرحم سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد ويسكنه فسيح جناته، ويحفظ الكويت وشعبها وشبابها تحت قيادة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى