محليات

الناخبون الكويتيون يتوجهون غداً لانتخاب أعضاء «أمة 2020».. وسط احترازات صحية

يتوجه الناخبون الكويتيون رجالا ونساء صباح غد السبت إلى صناديق الاقتراع في الدوائر الانتخابية الخمس للادلاء بأصواتهم لانتخاب أعضاء مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر وسط احترازات صحية مرافقة لعملية التصويت في ظل استمرار جائحة (كورونا المستجد – كوفيد 19).

ويختار الكويتيون من بين 326 مرشحا يخوض غمار انتخابات مجلس الأمة (أمة 2020) 50 عضوا يمثلونهم في البرلمان إذ يبلغ مجموع الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات 567694 ناخبا.

وستبدأ عملية التصويت التي تجري وفق نظام الصوت الواحد من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي لدولة الكويت ليعلن بعدها رؤساء اللجان ختام عملية التصويت على أن يبدأ الفرز بعد إغلاق صناديق الاقتراع تمهيدا لإعلان النتائج الرسمية.

ويتنافس في الدائرة الأولى 71 مرشحا للحصول على أصوات الناخبين في الدائرة والبالغ عددهم 84822 ناخبا فيما يتنافس في الدائرة الثانية 51 مرشحا للحصول على أصوات الناخبين البالغ عددهم 64965 ناخبا.

وفي الدائرة الثالثة يتنافس 70 مرشحا للحصول على أصوات الناخبين في الدائرة والبالغ عددهم 101492 ناخبا فيما يتنافس في الدائرة الرابعة 76 مرشحا للحصول على أصوات الناخبين البالغ عددهم 150193 ناخبا كما يسعى المرشحون في الدائرة الخامسة والبالغ عددهم 58 مرشحا لحصد أصوات ناخبيهم المقدر عددهم ب166222 ناخبا.

وشملت الاحترازات الصحية لعملية التصويت عدم التجمع خارج وداخل مراكز الاقتراع وارتداء الكمام وتعقيم اليدين ولبس القفازين قبل الدخول لمركز الاقتراع مع الالتزام بالمسار المحدد للناخبين لدخول المراكز وحتى الوصول للجنة المحددة للاقتراع.

كما تضمنت المحافظة على التباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن مترين بين الناخبين طوال فترة التواجد داخل مركز الاقتراع كما تم تخصيص عيادات طبية في كل مركز حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

وكان سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء قد دعا في وقت سابق إلى الالتزام بالإرشادات والمتطلبات الصحية خلال يوم الاقتراع قائلا “نرى دول العالم كيف تعاملت مع الوضع الصحي وعادت مرة أخرى إلى تسجيل أعداد كبيرة من الوفيات والإصابات”.

وأضاف سموه “نحن ولله الحمد أمورنا مستقرة ومنظومتنا الصحية متماسكة وقادرون على توفير كل الاشتراطات الصحية المطلوبة للناخبين والناخبات لكن عليهم الالتزام بتلك الاشتراطات الصحية” مشيرا إلى حرص سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله على ممارسة الكويتيين حقهم الدستوري في الانتخاب مع الالتزام بالاشتراطات الصحية.

كما دعا رئيس محكمة التمييز رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار أحمد العجيل في وقت سابق وكيل محكمة التمييز رئيس اللجنة الاستشارية العليا المشرفة على الانتخابات المستشار اسحاق الكندري وأعضاء اللجنة خلال اجتماعه معهم إلى تذليل كل العقبات التي قد تعترض سير العملية الانتخابية وتيسير السبل التي من شأنها الارتقاء بالعملية الديمقراطية.

وفي إطار حرص الحكومة على تطبيق كل الإجراءات والاشتراطات الصحية، أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح – رئيس اللجنة المكلفة بالإعداد والتجهيز والتنظيم لانتخابات مجلس الأمة – علما باتخاذ كل الاستعدادات والتجهيزات بالتنسيق مع وزارات الصحة والعدل والتربية لضمان نجاح هذا العرس الديمقراطي وتسهيل عملية الافتراع وسط أجواء من الحرية والاطمئنان وذلك وفقا للاجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب انتشار فيروس (كورونا).

كما أعلن المدير العام لبلدية الكويت رئيس اللجنة المشتركة لانتخابات (أمة 2020) أحمد المنفوحي في وقت سابق تشكيل خمسة فرق ميدانية موزعة على الدوائر الانتخابية الخمس بهدف رصد جميع الأنشطة طوال فترة الانتخابات سواء قبل أو بعد يوم الاقتراع.

وذكر المنفوحي في بيان أن الفرق الرقابية ببلدية الكويت ستتأكد من نظافة المدارس والشوارع المؤدية لها والساحات فضلا عن الحرص على وجود المعقمات والوسائل الوقائية أثناء عملية الاقتراع حفاظا على سلامة المقترعين والعاملين في جميع مراكز الاقتراع.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند في لقاء مع تلفزيون دولة الكويت أمس الخميس ضرورة قيام الناخبين من المصابين بفيروس (كورونا) أو من يطبق عليهم الحجر الصحي بأخذ تصريح الخروج عبر تطبيق (شلونك) قبل الذهاب للاقتراع.

وأشار السند إلى أنه تم تخصيص عدد من المدارس لاستقبال الناخبين المصابين بفيروس (كورونا) ممن ينطبق عليهم العزل الصحي أما من ينطبق عليهم الحجر المنزلي فيصوتون في اللجان التابعين لها.

بدورها، أعلنت وزارة التربية الكويتية اختيار 102 مدرسة لاستقبال الناخبين إذ سيتواجد مديرو المدارس والشؤون الهندسية ومدير ومراقبو الخدمات العامة وذلك لأي ظرف طارئ في المدارس.

من ناحيتها، أكدت وزارة الاعلام جاهزية اذاعة الكويت لتغطية الانتخابات وإظهار هذا العرس الديمقراطي بأبهى صورة فنيا وبرامجيا بدءا من فتح صناديق الاقتراع مرورا بعمليات الفرز وانتهاء بإعلان النتائج الرسمية.

كما اكدت قوة الاطفاء العام استعداد فرقها للتدخل السريع اذا تطلب الامر اثناء عملية الاقتراع وفق خطة لتأمين جميع مقار التصويت بالدوائر الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى