دولي

الإمارات: علاقتنا مع روسيا ستخطو خطوات كبيرة إلى الأمام

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الاثنين، إن علاقة بلاده مع روسيا ستخطو خطوات كبيرة إلى الأمام.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو: “علاقتنا مع روسيا ستحقق خطوات كبيرة إلى الأمام خلال الأعوام المقبلة”.

وأضاف: “لدينا علاقات إستراتيجية شاملة مع روسيا، وسنعمل معها لجعل منطقتنا مزدهرة وعصرية”.

وفيما يخص الشأن الليبي، ذكر وزير خارجية الإمارات: “نتطلع مع روسيا لاستقرار ليبيا قريبا. ليبيا تواجه تحديا كبيرا بعد انهيار النظام”.

وتابع: “منطقتنا لا يجب أن تكون مزدحمة بأسلحة الدمار الشامل ونعارض العودة للهيمنة وطرح أفكار استعمارية في المنطقة”.

ورحب الوزير الإماراتي بالمبادرة الروسية للتهدئة في المنطقة، مشيرا إلى أن الإمارات تعمل مع أطراف عربية ودولية لضمان استقرار الأوضاع في ليبيا.

من جهته، ذكر لافروف أنه ناقش مع نظيره خلال المباحثات “الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن وفلسطين والخليج”.

ودعا وزير الخارجية الروسي إلى “تسوية القضية الليبية من خلال جهود الأطراف الليبية ودول الجوار”.

وأضاف: “جهودنا مع مصر والإمارات تستهدف إطلاق العملية السياسية في ليبيا.. نريد استعادة مؤسسات الدولة في الدولة المغاربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى