دولي

بلجيكا وهولندا تدعوان مواطنيهما إلى البقاء في المنزل لدحر “كورونا”

دعا رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دو كرو ونظيره الهولندي مارك روته ورئيس وزراء ولاية شمال الراين وستفاليا (الألمانية) أرمين لاسشيت اليوم الخميس مواطنيهم إلى البقاء بالمنزل لأنها “افضل طريقة” للتغلب على تفشي فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) واكد دو كرو في بث مصور مشترك للقادة الثلاثة “في هذه الأوقات العصيبة يجب علينا أن نتضامن جميعا”.
وأضاف ان “ذلك يعني للأسف بقاء المواطنين في بلدانهم والالتزام بالقواعد وعبور الحدود لأغراض السفر الأساسية وليس للترفيه أو التسوق مع الأصدقاء والعائلة”.

واكد ان “هذه هي الطريقة الوحيدة لدحر الفيروس .. وكلما كان من الأفضل لنا أن نتبع هذه القواعد كلما كان بوسعنا أن نجتمع مرة أخرى في أقرب وقت ممكن.. فلندعم بعضنا البعض بالبقاء في المنزل”.
كما تقدم القائدان الأوروبيان الاخران بمناشدات مماثلة.
يأتي ذلك وسط مخاوف في بلجيكا التي لا تزال المتاجر غير الضرورية مفتوحة فيها على عكس ألمانيا وهولندا من أن يسهم المتسوقون الألمان والهولنديون في انتشار الفيروس في بلجيكا.
ولاتزال حدود بلجيكا مع ألمانيا وهولندا مفتوحة بيد ان الشرطة البلجيكية تعتزم تكثيف عمليات التفتيش للتحقق من مدى الالتزام بملء استمارة تحديد مواقع المسافرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى