محليات

وزير الإعلام يترأس اجتماعا للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب

قال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب كامل العبدالجليل ان وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري قد وجه لتخصيص برنامج تلفزيوني واذاعي ثابت لتغطية الشأن الثقافي في البلاد وإشراك القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية في العمل الثقافي.

وبين العبدالجليل في تصريح صحفي اليوم السبت ان الوزير المطيري ترأس اجتماعا في مقر الأمانة العامة للمجلس حضره عدد من القياديين والمسؤولين وذلك لبحث ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة بأعمال المجلس وما يتعلق بالشأن الثقافي بشكل عام.

واضاف العبدالجليل ان زيارة وزير الإعلام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب تعتبر زيارة متميزة تنم عن رغبة صادقة واستعداد كبير وقوي منه لدعم المجلس وتعزيز مسيرته ومساعدته على تجاوز أي تحديات تواجهه في تطلعاته المستقبلية لمزيد من التطوير والتقدم والنقلة النوعية لمواكبة العصر في الإنماء الثقافي والمعرفي والفني في البلاد.

وأكد أن وزير الإعلام كان متفهما طوال الاجتماع ومستمعا جيدا لكل المتطلبات والاحتياجات التي تساعد المجلس على تجاوز هذه المرحلة إلى مرحلة أفضل يتم خلالها تحقيق الانجازات وتفهم كل ما يتعلق بالملفات والمشروعات التي تنفذها قطاعات المجلس الوطني المختلفة في الثقافة والفنون والآثار والمتاحف والشؤون الهندسية ودار الآثار الإسلامية ومكتبة الكويت الوطنية.

ولفت إلى استحسان وزير الإعلام لأداء المجلس الوطني وكل ما يقدمه من أنشطة وفعاليات ومهرجانات على مدار العام والتي لم تتوقف عند حدود قوة جائحة (كوفيد-19).

وبين العبدالجليل ان المجلس نجح خلال هذه الجائحة في إقامة 63 نشاطا عبر منصات المجلس الوطني الالكترونية في تحول رقمي كبير حقق الكثير من أهمية التواصل مع النخب الكويتية والعربية والعالمية في ساحة للتواصل الثقافي عبر المجلس الوطني وبما يؤكد استمرار دولة الكويت في دورها التنويري والاشعاع الثقافي لكل الناطقين بالعربية حول العالم .

وكشف عن توجيهات وزير الإعلام بتخصيص برنامج تلفزيوني وإذاعي ثابت في جميع الدورات لتغطية الشأن الثقافي في البلاد ومتابعة كل الأنشطة والفعاليات التي ينظمها المجلس الوطني ليس فقط أثناء المهرجانات الثقافية والفنية وإنما على مدار العام.

وبين ان هذا البرنامج سيكون بمثابة مرآة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يعبر في كل حلقة من حلقاته عن أحد الجوانب في الثقافة والتراث والآثار والمسرح والسينما والفنون التشكيلية وحركة نشر الكتب والإصدارارت الجديدة ويعمل على تعريف الجمهور بطبيعة عمل ونشاط المجلس الوطني والفعاليات التي ينظمها.

وقال إن توجيهات وزير الإعلام ورؤيته الجديدة للمرحلة القادمة توصي بأهمية إشراك القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية في العمل الثقافي وألا يقتصر العمل على المؤسسة الحكومية فقط مشيرا إلى أن للمجلس الوطني العديد من المبادرات وأعمال الشراكة مع القطاع الخاص وسيكون التركيز في المرحلة المقبلة على مزيد من الشراكة وتوسيع أطر التعاون مع المؤسسات الأهلية والمبادرات الخاصة التي من شأنها تدعم وتطور المنتج الثقافي في البلاد. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى