مجلس الأمة

بيان تجمع دواوين الكويت ردا على ماحصل من تجاوزات في إنتخابات مجلس الأمة

لقد ساءنا ما شهدته قاعة عبدالله السالم يوم الثلاثاء الموافق ١٥ ديسمبر ٢٠٢٠ في إفتتاح دور الإنعقاد السادس عشر سواء قبل أو أثناء أو بعد إنتخاب رئيس مجلس الأمة من فعل وردة فعل لسلوكيات مشينة وما شكلته تلك السلوكيات من إساءة بالغة لمفهوم المواطنة الحقيقية ولمعاني الديمقراطية والحرية التي كفلها لنا الدستور والتي تحرص قيادتنا السياسية على تأكيدها في كل خطاب

وما حصل يعتبر إنتهاكا لجلال قاعة عبدالله السالم وما تمثلها من رمز للديمقراطية الكويتية التي نفتخر بها وخرقا لفضائل قيمنا الكويتية الأصيلة وهي سلوكيات شاذة ومشينة وتشكل إهانة لكل أهل الكويت وتنشر الفوضى ويعتبر سلوكا خاطئا وفهما مغلوطا لمعنى الحرية والديمقراطية

وعليه،، فإن “تجمع دواوين الكويت” يرفض رفضا قاطعا كل ما حصل من تجاوزات بالقول أو الفعل أو السلوك قبل وأثناء وبعد التصويت على منصب رئيس مجلس الأمة،،
ولن نقبل بفوضى وثقافة الشارع وشغب الغوغاء أن يتحول إلى قاعة عبدالله السالم
ولن نقبل أن تتحول إرادة الأمة إلى أصوات جوفاء وبطولات زائفة

فطريق الإصلاح بين وطريق الفوضى بين،، فلا بارك الله فيمن يدعوا إلى الفوضى بحجة الإصلاح،،
والحرية إذا أسيء إستخدامها أصبحت معول هدم للقيم والأخلاق
ونؤكد أن الكويت وديمقراطيتها وقاعة عبدالله السالم ستظل أكبر وأجل من تختزل بفعل هذا أو ذاك

سائلين المولى عز وجل أن يؤتي الجميع الحكمة ويهديهم سواء السبيل ويحفظ الكويت واحة أمن وأمان وأن يجنبها الفتن ما ظهر منها وما بطن

ختاما
“ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا”

و”تهدى الأمور بأهل الراي ما صلحت
‏وان تولت فبالأشرار تنقاد”

تجمع دواوين الكويت

عنهم/ فهد عبدالرحمن المعجل
الإثنين ٢١ ديسمبر ٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى