محليات

‏مجلس الوزراء: إغلاق كافة المنافذ حتى 1 يناير عدا حركة الشحن

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح بما يلي:
رحب سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع باسمه وباسم أخته وإخوانه الوزراء بالشيخ حمد جابر العلي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، معربا عن شكره وتقديره لقبوله تحمل مسؤولية المشاركة في هذه الحكومة، متمنيا له التوفيق والنجاح في أداء مهمته وخدمة وطنه بمعاونة أخته وإخوانه الوزراء.
وقد رد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بكلمة شكر فيها سموه للثقة الغالية التي تشرف بنيلها من حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما متعهدا ببذل قصارى جهوده والتعاون مع زملائه الوزراء من أجل تحقيق كل ما فيه خير وتقدم وازدهار وطننا الغالي.
ثم استعرض مجلس الوزراء مضامين النطق السامي لصاحب السمو الأمير، حفظه الله ورعاه، في افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السادس عشر لمجلس الأمة يوم الثلاثاء الماضي وما اشتملت عليه من توجيهات سامية حث فيها أعضاء مجلس الأمة على أن تكون ممارستهم ومداولاتهم داخل القاعة مدرسة للأجيال القادمة وقدوة صالحة تجسد الإيمان بالنهج الديمقراطي وصورة حضارية للمجتمع الكويتي الأصيل، كما أكد سموه، حفظه الله ورعاه، على أن نجاح برنامج الإصلاح الشامل يتطلب وعيا مسؤولا وتعاونا فعالا بين مجلس الأمة والحكومة والحزم في تطبيق القانون وتغليب الحوار الإيجابي المسؤول وكل ما من شأنه الحفاظ على أمن واستقرار هذا البلد الأمين.
كما تدارس مجلس الوزراء كذلك مضامين الخطاب الأميري في افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السادس عشر لمجلس الأمة، الذي ألقاه سمو رئيس مجلس الوزراء، والذي أكد فيه على إيمان الحكومة بأن التعاون مع المؤسسات الدستورية هو حجر الزاوية في تحقيق الممارسة الديمقراطية السليمة واستقرارها، وكذلك تطلع الحكومة بأياد ممدودة ورغبة صادقة إلى أن يكون هذا الفصل التشريعي بداية نهج جديد وسعيها خلال الفترة القادمة على وضع تصور طموح لتحقيق الإصلاح الشامل في جميع مناحي الحياة ومحاربة الفساد ودفع عملية التنمية وتطوير الجهاز الإداري للدولة والانتقال إلى الحكومة الرقمية سيضمه برنامج عملها الذي سوف تقدمه إلى مجلس الأمة.
من جانب آخر أبن مجلس الوزراء المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الأسبق الذي وافاه الأجل المحتوم يوم أمس الأول والمجلس، إذ ينعى بالحزن والأسى الفقيد الغالي مستذكرا بكل تقدير جهود الفقيد المخلصة في تحمل مسؤولية عمله بكفاءة وإخلاص في خدمة وطنه وجهوده الجادة من أجل حماية المال العام ومكافحة الفساد ومبادراته الإيجابية للنهوض بالمشاريع التنموية الكبرى دعما لتوجهات الإصلاح الاقتصادي وتنفيذا لرؤية الكويت 2035 سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.
كما أبن مجلس الوزراء عبدالعزيز محمد حمود الشايع – وزير الكهرباء والماء الأسبق الذي انتقل إلى جوار ربه مؤخرا مستذكرا بكل فخر واعتزاز جهوده في خدمة الوطن وبصماته وإسهاماته الوطنية في مختلف الميادين ليتوجه إلى المولى عز وجل بالدعاء أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.
ثم شرح وزير الصحة الشيخ د.باسل حمود الصباح للمجلس آخر تطورات وباء كورونا على كافة المستويات العالمية والإقليمية والمحلية خاصة بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا وطمأن المجلس بشأن الوضع الصحي في الكويت الذي يشهد تحسنا واستقرارا مستشهدا بالبيانات والاحصائيات التي تؤكد انخفاض أعداد الإصابات ومن يتلقون العلاج ومن في العناية المركزة كما أحاط المجلس علما بأخر الاستعدادات ذات الصلة بجهود مكافحة فيروس كورونا وسبل الوقاية منه تزامنا مع اقتراب موعد بدء حملة التطعيم ضد هذا الوباء الفتاك.
وبهذا الصدد تدارس مجلس الوزراء توصية اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا.. وقرر الآتي:
1 – تعليق رحلات الطيران التجاري من وإلى مطار الكويت الدولي اعتبارا من الساعة 11 مساء اليوم الاثنين الموافق 21 – 12 – 2020 حتى نهاية يوم الجمعة الموافق 1 – 1 – 2021 على أن يتم مراجعة الاستمرار العمل بهذا القرار في ضوء ما يستجد من أمور ويستثني من ذلك طائرات الشحن.
2 – إغلاق المنافذ الحدودية البرية والبحرية باستثناء ما يخص عمليات الشحن.
3 – تكليف كل من (وزارة الداخلية- الإدارة العامة للطيران المدني- الإدارة العامة للجمارك- مؤسسة الموانئ الكويتية) بتنفيذ ما جاء في القرار.
وقد دعا مجلس الوزراء كافة المواطنين والمقيمين إلى الاستمرار في أخذ الحيطة والحذر وعدم التهاون في الالتزام بالاشتراطات والتعليمات الصحية والبعد عن التجمعات لضمان محاصرة الوباء والحد من انتشاره حفاظا على صحة المجتمع.
كما عرض وزير العدل د. نواف الياسين على مجلس الوزراء التقرير الدوري الثاني (أكتوبر 2020) للجنة متابعة قضايا المال العام المتضمن البيانات الخاصة بقضايا الأموال العامة وردود الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية عن هذه القضايا وما آلت إليه أمام جهات الاختصاص، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزير العدل بإحالة التقرير إلى مجلس الأمة.
ثم قرر مجلس الوزراء قبول التبرع المقدم من السيد عايد هتلان لتصميم وترخيص وإنشاء وإنجاز مركز صحي تخصصي بمنطقة جنوب الصباحية بقيمة 000ر500ر2 دينار كويتي.
وقد عبر مجلس الوزراء شكره وتقديره لهذه المبادرة وما تشكله من تجسيد حي لما جبل عليه المجتمع الكويتي في صور التعاون والتكافل وروح الوطنية والمسؤولية الحقة.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن خالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة وللشعب القطري الشقيق بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر متمنيا لدولة قطر وشعبها الشقيق دوام العزة والتقدم والازدهار.
كما رحب مجلس الوزراء بتنفيذ الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاق الرياض والإعلان عن تشكيل حكومة الكفاءات اليمنية الجديدة مشيدا بما أبدته الأطراف اليمنية من حرص على إعلاء مصلحة وطنها العليا بما يكفل عودة الأمن والأمان والاستقرار لليمن الشقيق مثمنا الجهود الكبيرة التي بذلتها المملكة العربية السعودية الشقيقة في سبيل الوصول إلى هذا الاتفاق بما يعكس حرصها على أمن واستقرار اليمن والمنطقة.
وقد أعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره للتفجيرات الإرهابية التي وقعت في دار تحفيظ للقرآن الكريم وكذلك تفجير سيارة في ولاية غزني في جمهورية أفغانستان مؤخرا والتي أسفرت عن مقتل نائب حاكم كابول وعدد كبير من الضحايا الأبرياء، مؤكدا على موقف دولة الكويت الرافض لكافة أعمال العنف والإرهاب مهما كانت أهدافها ودوافعها وتستهدف زعزعة الأمن والاستقرار.
كما أدان مجلس الوزراء بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف المنطقة الخضراء في بغداد قرب السفارة الأميركية مؤكدا وقوف دولة الكويت مع جمهورية العراق وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى