دولي

“خميسة” على أول طائرة إسرائيلية حطت بالمغرب.. ماذا تعني؟

تزينت الطائرة الإسرائيلية، التي أقلت الثلاثاء وفدا أميركيا-إسرائيليا إلى المغرب، برمز الـ”خميسة” المستوحى من الموروث الشعبي المغربي.

وهبطت، الثلاثاء، الطائرة الإسرائيلية التي تضم الوفد الإسرائيلي الأميركي المشترك، في مطار العاصمة المغربية الرباط، وذلك في أول رحلة تجارية مباشرة بين تل أبيب والرباط.

ويضم الوفد، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، جاريد كوشنر، والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، آفي بيركوفيتس، إضافة إلى مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات.

وطبع على الطائرة الإسرائيلية رمز الـ “خميسة”، إلى جانب عبارة “السلام” بالعربية العبرية والإنجليزية، وأعلام المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة.

وينتشر رمز الخميسة في بلدان كثيرة، وغالبا ما نجده معلقا على الجدران والأبواب أو تتزين به النساء على شكل مجوهرات وحلي تُصنع من الذهب أو الفضة. 

وتحيل “الخميسة” إلى عدد أصابع اليد الخمسة، وترمز في الموروث الثقافي إلى ممارسة شعبية قديمة تهدف إلى جلب الحظ والحماية من الأذى البشري، المتمثل في الحسد.

وفي الثقافة اليهودية الشعبية، لـ”الخميسة” أو “الخميشة” نفس الدلالة، حيث تهدف أيضا إلى الحماية من “العين الشريرة”.

ويشار إلى أن الرحلة الإسرائيلية التي حطت الرحال بالرباط عشية اليوم الثلاثاء، حملت هي الأخرى الرقم “555”.

وكان المغرب أعلن عن استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية، في وقت سابق من ديسمبر الجاري.

ومن المرتقب أن يلي استئناف العلاقات بين الدولتين، التوقيع على اتفاقيات عدة، بحسب برنامج الزيارة في الرباط.

ووفق الديوان الملكي المغربي، فإن هذا الاستئناف يشمل تسهيل الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين وتطوير العلاقات في المجالين الاقتصادي والتكنولوجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى