محليات

الصحة: جاهزون لإستقبال الراغبين بأخذ لقاح «كورونا» بالمراكز المعتمدة

أعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح وصول لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) إلى البلاد فجر اليوم الأربعاء وستنطلق حملة التطعيم غدا الخميس والبداية بكبار السن والعاملين في الصفوف الأولى ثم الفئات الأخرى.

وقال الشيخ باسل الصباح في تصريح صحفي عقب جولته الميدانية برفقة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح في قاعة التطعيمات (صالة رقم 5) بأرض المعرض الدولي إن هناك كميات من اللقاحات ستصل إلى البلاد على فترات ولمدة سنة كاملة.

وفي كلمة وجهها إلى الكادر الطبي من فنيين واداريين وأطباء ثمن الشيخ باسل الصباح الجهود المبذولة خلال الأشهر الماضية وعلى مدار الساعة لاستكمال التجهيزات اللوجستية لوصول اللقاح وآلية التطعيم لاحتواء الفيروس والسيطرة عليه حفاظا على الكويت وأهلها.

وأضاف “اليوم ظهر معدنكم الأصيل وأنا فخور بكم وبما قمتم به من جهود جبارة أرفع بها الرأس في ظل هذا التحدي الذي يواجه ليس الكويت فحسب وإنما العالم كله وفي ظل هذه الظروف فقد أبليتم بلاء حسنا” معربا عن الأمل في المزيد من العطاء لخدمة الكويت.

وأوضح “أننا مقبلون على مرحلة جديدة من مواجهة الفيروس وهي التطعيم للقضاء على هذا الوباء لنحتفل معا” مشيرا إلى أن نزول أرقام الإصابات وصعودها لا يعني شيئا وإنما القضاء على الفيروس هو ما يتم السعي إليه ليكون الاحتفال الحقيقي بالمناعة المجتمعية التي لن تحصل الا عن طريق التطعيم.

من جانبه، قال الوزير الصالح في تصريح مماثل إن حملة التطعيم ستبدأ غدا بسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومن ثم جميع من قام بالتسجيل عبر المنصة المختصة.

وأضاف الصالح “تشرفت بوجودي مع وزير الصحة للوقوف على الاستعدادات التي قامت بها (الصحة) بدعم من جميع الجهات الحكومية لسلاسة سير إجراءات التطعيم”.

وأعرب عن شكره لوزير الصحة وجميع العاملين في الوزارة مؤكدا حرصهم على توجيهات سمو رئيس الوزراء بتوفير كل الاحتياجات اللازمة ليتمكن العاملون في وزارة الصحة من القيام بعملهم على أكمل وجه بالتعاون مع وزارة الداخلية والإدارة العامة للاطفاء وجميع الجهات ذات الصلة لتسيير العمل على أكمل وجه.

بدوره، أكد مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة الكويتية الدكتور فهد الغملاس جاهزية الوزارة لإستقبال الراغبين بأخذ لقاح (كوفيد 19) واعتماد مراكز التطعيم ومنها قاعتي 5 و6 في أرض المعارض إضافة إلى مركزين في محافظة الجهراء والأحمدي.

وشدد الدكتور الغملاس في تصريح صحفي اليوم الأربعاء على هامش جولة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة في قاعة التطعيمات بأرض المعارض على ضرورة التسجيل الإلكتروني للراغبين بأخذ اللقاح لتسهيل دخولهم للمركز واعتماد حجزهم مؤكدا أن التجهيزات متوفرة لإستقبال الآلاف يوميا.

وأضاف في رسالة للمشككين بفعالية اللقاح قائلا “قارع الحجة بالحجة” مشددا على ضرورة تجنب الإشاعات واستسقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة والمختصين المطلعين على الدراسات المعنية بفعالية اللقاح حيث ان الأرقام التي وصلت بشأن هذا اللقاح مبشرة ومطمئنة.

وذكر ان ما تم القيام به لتجهيز مقر التطعيم يعد مثالا صريحا على تعاون جميع جهات الدولة وليس وزارة الصحة فقط من خلال الوقوف على كافة التفاصيل في المقر من غرف التطعيم ومكان الانتظار قبل التطعيم وبعده مؤكدا تجهيزه بكافة مستلزمات الأمن والسلامة للتعامل مع أي طارئ.

وقال إن الجيش الأبيض كان على قدر المسؤولية وتم تسخير كافة الإمكانيات لتجهيز هذا المقر أسوة بالمشاريع الكبري والجهود التي تم القيام بها للتصدي والحد من انتشار هذا الوباء مشيرا إلى أن المقر يستوعب جميع الأعداد المسجلة والراغبة بالتسجيل عبر موقع الالكتروني لوزارة الصحة.

وشدد على أن تخزين اللقاح يتم حسب ارشادات إدارة المستودعات الطبية وأن الجرعات ستكون كافية ومستمرة لتغطية جميع الطلبات حسب خطة الوزارة.

وحول إمكانية وصول اللقاحات من شركات أخرى خلال المرحلة المقبلة أكد الدكتور فهد الغملاس أن هناك لجان مختصة بدراسة اللقاحات وفق الأدلة العلمية وعلى ضوء ذلك يتم عمل التوصيات اللازمة.

بدوره أكد مسؤول التنسيق والمتابعة والتجهيز في قاعتي التطعيم 5و 6 في أرض المعارض الدكتور حسن عاشور انه كان هناك تنسيق مسبق مع شركة (فايزر) عن طريق وكلائهم المعتمدين حتى توصيل حمولة اللقاح إلى أرض المعارض لافتا إلى وجود اللقاحات حاليا لدى المختصين وفقا للمعايير والمواصفات المعتمدة للحفاظ على حيوية اللقاح والبدء بإستخدامه.

وأوضح عاشور أن الدفعة الأولى ستكون للعاملين في الصفوف الأمامية وكبار السن ومن هم أكثر عرضة للاصابة وفي مراحل أخرى سيتم تحديدها إلى أن تصل إلى كافة أطياف المجتمع بمختلف أعمارهم.

وبين ان قاعة رقم 5 تتسع لنحو 285 مراجع يدخلون في نفس الوقت لافتا إلى أنه تم تدريب الكوادر بطريقة مكثفة وأن استغراق عملية التطعيم للشخص الواحد تستغرق من 5 إلى 6 دقائق حيث ان الحد الأقصى لاستقبال قاعتي 5 و6 يوميا هو 10 آلاف مراجع.

وأشار إلى أن الكوادر التمريضية تصل لنحو 500 موضحا انهم سيعملون بنظام المناوبة منهم فريق تنظيم وطبيب وقائي وفرق من أطباء وإداريين وتنظيم المعلومات وأطباء العلاج والإنعاش والصيدلية المركزية.

وذكر ان العدد الكلي للكوادر الموجودة يصل إلى 700 مع كوادر وزارة الداخلية والإطفاء. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى