مجلس الأمة

النائب الصقعبي يطالب بتفعيل قانون الحماية من العنف الأسري ووضع حد للجرائم ضد المرأة

 طالب النائب د. عبد العزيز الصقعبي بتفعيل نصوص القانون 16 / 2020 بشأن الحماية من العنف الأسري. 

وأكد الصقعبي في تصريح صحفي أن هذا القانون اتى بعد جهود حثيثة وحراك مجتمعي مدني وأقره مجلس الأمة الماضي وفي طياته نصوص ومزايا تحمي كيان الاسرة.

وانتقد تأخر الحكومة في إصدار اللائحة التنفيذية للقانون مضيفا أن ” قوانين المجلس تقر لتفعل لا لتركن في الادراج، مشيرا إلى تقديمه سؤالا برلمانيا لوزير الشؤون عن دور الوزارة خلال الفترة الماضية لتفعيل هذه النصوص الهامة”.

 وكشف عن عزمه التقدم إلى الجلسة المقبلة لمجلس الامة بطلب تكليف لجنة المرأة والاسرة والطفل لبحث حوادث الاعتداء الاخيرة على المرأة ومعرفة الاسباب والدوافع وسبل علاجها مع المختصين. 

واعتبر أن الجرائم الناتجة عن العنف الأسري تحصد أرواح بريئة وآخرها جريمة الرقة الأخيرة والتي شبقتها منذ شهور جريمة منطقة سلوى مؤكدا ان مثل تلك الجرائم منافية لكل المثل والاخلاق والشريعة الاسلامية والقيم الانسانية. 

وقال الصقعبي ان جريمة الرقة التي راح ضحيتها امرأة كويتية وواحدة من العاملين في المؤسسة التشريعية مجلس الامة، أمر كان يستوجب التحرك من الأمانة العامة لمجلس الامة وإصدار بيان نعي على اقل تقدير.

وأكد ان هذه القضايا انسانية واخلاقية وشرعية تقف عندها كل الاولويات ولا يمكن تجاوزها، وهي قضايا تمس كيان الاسرة واستقرارها وتهدد الامن المجتمعي كاملا، لذلك واجبنا اليوم تفعيل ادواتنا الرقابية والتشريعية للحد من هذه الجرائم.

وتضرع الصقعبي بالدعاء من الله لاجل الفقيدة ويتقبلها الباري بواسع رحمته ويغفر لها ويلهم ذويها الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى