مجلس الأمة

الصقعبي: اقتراحات لمعالجة الإيرادات والمصروفات بالطريقة السليمة

أعلن النائب د. عبدالعزيز الصقعبي عن تقديمه مجموعة أسئلة برلمانية إلى عدد من الوزراء المعنيين بخصوص برنامج العمل الحكومي، مؤكدا أنه بناء على الردود سيتقدم بمجموعة من الاقتراحات بقوانين تهدف إلى زيادة الإيرادات وخفض المصروفات بالطريقة السليمة.

وقال الصقعبي في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن برنامج عمل الحكومة الذي كان يفترض تقديمه قبل أسبوعين وفق المادة 98 من الدستور، تم تسريبه للصحف ولم تنف الحكومة ما نشر مؤكدا أنه لو صح ما تم تسريبه ونشره فإن برنامج عمل الحكومة المنشور هزيل ومتواضع ولا يرقى إلى مستوى حكومة جادة في الإصلاح وتتطلع للتغيير والتعاون والإنجاز.

ولفت إلى أنه كان يتوقع برنامج عمل حكوميا يتضمن خططا استراتيجية لإصلاحات اقتصادية حقيقية وحلولا جذرية وإعادة هيكلة المنظومة الاقتصادية بما يتناسب مع منظومة اقتصادية لا تعتمد بالدرجة الأولى على النفط.

وأضاف “ما وجدناه يعتبر حلولا آنية ترقيعية مؤقتة كالعادة وهذا الأمر تعودناه من الحكومات السابقة وكنا ننتقدها دائما عليه وما زال النهج هو نفسه”.

وأوضح ان الحلول التي تضمنها برنامج العمل الحكومي المنشور يتضمن مساسا بجيب المواطن والطبقة المتوسطة وهو أمر مرفوض لأن الدستور كفل لكل مواطن ومواطنة أن أي منظومة اقتصادية تضعها الدولة يجب أن توفر لهم الرخاء.

وأكد أن الحلول العاجلة يجب أن تبدأ من رأس الهرم ومن القسائم الصناعية والحرفية التي تؤجر بسعر رخيص على الشركات الكبرى، ومن خلال إصلاح الشركات الحكومية المتعثرة مثل الخطوط الكويتية والمرافق العمومية والمشروعات السياحية وغيرها من الشركات التي كان يفترض ان تكون مصدر دخل إضافي لكنها أصبحت عبئا على كاهل الدولة.

وأضاف أن الحلول العاجلة تبدأ أيضا بضريبة على أرباح الشركات التي تحصل على دعم من الدولة بملايين الدنانير بلا مقابل، وضريبة دعم العمالة، منوها بأن نسبة 2.5 %  التي يتم تحصيلها حاليا تأتي من الشركات المدرجة في البورصة بينما الشركات العائلية والأسرية التي تهيمن وتسيطر على مناقصات الدولة بالملايين والمليارات لا يدخل منها فلس واحد في خزينة الدولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى