محليات

‏سمو رئيس مجلس الوزراء يزور ‎الإطفاء العام: عملكم خلال جائحة كورونا محل اعتزاز وفخر

قام سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم بزيارة إلى رئاسة قوة الاطفاء العام.
وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ورئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد راكان المكراد.
والتقى سمو رئيس مجلس الوزراء كبار قادة قوة الإطفاء العام.
وألقى معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح كلمة ترحيبية بهذه المناسبة أشار معاليه خلالها إلى الدور الفعال الذي قامت به قوة الإطفاء العام خلال جائحة كورونا إضافة إلى عمليات تطوير الآليات والمعدات لتحقيق الأمن المجتمعي مؤكدا الحرص على مضاعفة الجهود بالتعاون والإسناد لكافة جهات الدولة العسكرية والمدنية.
ثم عرض فيلم وثائقي لإنجازات قوة الاطفاء في عام 2020 والتي تضمنت دور القوة في مواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).
والقى سمو رئيس مجلس الوزراء كلمة في هذه المناسبة اكد خلالها ان زيارته تأتي استكمالا لزيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إلى رئاسة قوة الاطفاء العام والتقدير العالي الذي عبر عنه سموه للقوة “وهو ما يحملنا مسؤولية لنكون عند حسن ظن سموه وأن لا ندخر جهدا في حماية الأرواح والممتلكات”.
ونقل سموه تحيات وتقدير حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه للقوة وما عبر عنه سموه من اعتزازه وفخره برجال الاطفاء.
وثمن سمو رئيس مجلس الوزراء دور قوة الاطفاء العام في مساندة ودعم الجهات الحكومية في التصدي للأزمة الصحية ممثلة بفايروس كورونا (كوفيد 19) وتحمل عبء اضافي الى جانب مسؤوليات القوة الجسيمة الاخرى مؤكدا أهمية المحافظة على هذا العطاء وزيادته.
واشار سموه الى دور القوة الفاعل خلال هذه الأزمة الصحية عبر تأمين المحاجر الصحية والمستشفيات الميدانية وتشغيل منصات التعقيم وتوصيل الأدوية أثناء فترة الحظر الشامل منوها بدور القوة وعملها الدؤوب في جميع الظروف وعلى مدار الساعة.
وأشاد سموه بالعمل الكبير للقوة خلال أزمة الأمطار مع اخوانهم بوزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة الأشغال العامة وهيئة الطرق في مساعدة المواطنين والمقيمين لافتا الى ان هذا النجاح في هذه الازمات جاء نتيجة للتدريب والتخطيط الطويل ومؤكدا على ضرورة الاستمرار بالتدريب والتعليم لمواجهة جميع الاحتمالات.
وقال سموه إن اعتماد قانون قوة الاطفاء العام ساهم بشكل كبير بتعزيز دور القوة وتسهيل الكثير من الأمور في سبيل حماية البلاد والأرواح والممتلكات من خطر الحوادث والحرائق سائلا المولى عز وجل أن يديم على الكويت نعمة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار في ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما.
واطلع سموه في مبنى رئاسة قوة الاطفاء العام على قاعة قيادة الحوادث الكبرى حيث استمع سموه لشرح من المسؤولين حول طبيعة عمل القاعة التي تتيح للقيادة العليا للقوة التواصل المرئي المباشر مع القيادة الوسطى المتواجدة في مواقع الحوادث الكبرى اضافة إلى الربط وتبادل المعلومات مع الجهات الحكومية الاخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى