محليات

وزير الصحة: الانتهاء من الجزء الأكبر من تطعيم (كوفيد-19) بحلول سبتمبر المقبل في حال توافر اللقاحات

أكد وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح الانتهاء من الجزء الأكبر من تطعيم (كوفيد-19) بحلول سبتمبر المقبل وتطعيم المواطنين الراغبين بالتطعيم المقدرة أعدادهم بنحو 850 ألف مواطن خلال ثلاث أشهر في حال توافر اللقاحات.


جاء ذلك في تصريح صحفي للشيخ باسل الصباح عقب تدشين الوزارة اليوم الأحد مركزي تطعيم (كوفيد-19) بمركزي الرعاية الصحية الأولية في منطقتي المسايل والنسيم وذلك في إطار عمل الوزارة على توسعة شريحة متلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).


وأضاف الشيخ باسل الصباح أن تطعيم الجزء الأكبر من المواطنين خلال الفترة المذكورة يرتبط أيضا بالقدرة الاستيعابية لمراكز التطعيم التي تصل إلى حوالي 300 ألف شخص في الشهر كحد أقصى.


وأشار الى أنه سيكون هناك 35 مركزا صحيا لتقديم خدمات التطعيم بجانب مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض بمنطقة مشرف الذي يضم القاعتين (5 و6) فضلا عن بدء المستشفى العسكري اليوم بعملية التطعيم للصفوف الأمامية من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية والحرس الوطني وقوة الإطفاء وعائلاتهم.


وذكر أن مستشفى شركة نفط الكويت أيضا يتولى تطعيم منتسبي القطاع النفطي فضلا عن الانتهاء من حملة التطعيم في دور رعاية المعاقين والمسنين وتدشين الوحدات المتنقلة لتطعيم طريحي الفراش غدا مع توفير كل الاستعدادات التي تتطلبها تطعيم هذه الفئة إلى جانب بدء حملة التطعيم في المؤسسات الإصلاحية الأسبوع الجاري.


ولفت إلى أن الطاقة الاستيعابية لعملية التطعيم ستزيد باكتمال افتتاح أعداد مراكز الرعاية المشار إليها لتصل إلى تطعيم أكثر من 20 ألف شخص باليوم اذا توافرت اللقاحات “لاسيما في ظل حالة شح توريد اللقاحات عالميا”.


وبين الوزير أن دفعات اللقاحات المعتمدة للاستخدام في البلاد ومنها (فايزر-بوينتك) سيكون توريده أسبوعيا بدءا من الأسبوع المقبل فيما سيتم توريد لقاح (أكسفورد) بكميات أكبر ولكن ليس أسبوعيا إنما على فترات متباعدة وفقا للتعاقد المبرم مع الشركة المصنعة.


وأفاد أن عملية التطعيم باللقاحات الحالية عبارة عن جرعتين يفصل بينهما فترة معينة على حسب نوع اللقاح لافتا إلى أن عملية التطعيم يمكن الانتهاء منها خلال هذه السنة حال توفر اللقاحات.


من جهته أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند في تصريح مماثل عن سعادته بتوسع حملة التطعيم المضاد لفيروس (كوفيد-19) لتضم مراكز جديدة تسهيلا وتيسيرا على المواطنين وذلك انطلاقا من حرص الوزارة على توفير الخدمة وفق أعلى معايير الجودة.


وشدد السند على على ضرورة الالتزام بأماكن ومواعيد التطعيم التي تتضمنها الرسالة النصية التي تصل للراغبين بتلقي اللقاح والمحدد فيها مكان وموعد التطعيم لتحقيق أعلى معدلات الإنسانية ومعاونة الكوادر الطبية والادارية القائمة على الإجراءات التنظيمية للحملة.


وأشار إلى أن افتتاح بقية المراكز سيكون تباعا خلال الأيام القادمة انطلاقا من خطة التطعيم الرامية لتطعيم أكبر عدد من المجتمع مجددا الدعوة إلى ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية بعد تلقي جرعتي اللقاح حتى الوصول للمناعة المجتمعية المنشودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى