دولي

مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ محاكمة ترامب بتهمة “التحريض على التمرد”

بدأت اليوم الثلاثاء في مجلس الشيوخ الأمريكي محاكمة عزل الرئيس السابق دونالد ترامب الذي تم اتهامه في مجلس النواب “بالتحريض على التمرد” على خلفية اقتحام مؤيدين له مبنى الكونغرس في السادس من الشهر الماضي. وتركز الساعات الأربع الأولى على ما إذا كان يحق للمجلس محاكمة رئيس بعد مغادرته للسلطة.


وقال ممثلو مجلس النواب الذين يمثلون فريق الإدعاء في مرافعة مكتوبة ان “التعديل الأول يحمي نظامنا الديمقراطي لكنه لا يحمي الرئيس الذي يحرض أنصاره على تعريض هذا النظام للخطر من خلال العنف”.


بالتزامن مع ذلك أظهر استطلاع للرأي أعدته شبكة (سي – بي – أس نيوز) الأمريكية أن أغلبية 56 في المئة من الأمريكيين تؤيد إدانة ترامب من قبل مجلس الشيوخ بالتهمة الموجهة إليه.


وتم تشديد الإجراءات الأمنية حول الكونغرس قبيل هذه المحاكمة كإجراء احترازي في ظل وجود مخاوف من أعمال عنف قد تشهدها المنطقة، فيما وجهت اتهامات إلى أكثر من 200 شخص على خلفية أعمال العنف التي وقعت في العاصمة في السادس من يناير.


وأصبح ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة تتم محاكمته بعد مغادرته للسلطة.

وسبق أن تمت محاكمة ترامب العام الماضي لكن مجلس الشيوخ لم يدنه بتهمتي “استغلال السلطة” و “عرقلة عمل الكونغرس” التي وجهها له مجلس النواب.

وسبق أن حاكم الكونغرس رئيسين قبل ترامب هما أندرو جونسون في عام 1868 والرئيس بيل كلينتون في عام 1998 لكن أيا منهما لم تتم إدانته من قبل مجلس الشيوخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى