صحة

الزهايمر: الولايات المتحدة توافق على أول دواء جديد للمرض منذ 20 عاما

وافقت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة على أول علاج جديد لمرض الزهايمر منذ ما يقرب من 20 عامًا، مما يمهد الطريق لاستخدامه في بريطانيا.


ويستهدف عقار “أدوكانوماب” Aducanumab السبب الأساسي لمرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعا للخرف، بدلاً من استهداف أعراضه.


ورحبت الجمعيات الخيرية الخاصة بالزهايمر بنبأ الموافقة على علاج جديد لهذه الحالة.
لكن العلماء منقسمون حول تأثيره المحتمل بسبب عدم اليقين بشأن نتائج التجربة.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) إن هناك “أدلة قوية على أن عقار “أدوكانوماب” يقلل من لويحات الأميلويد بيتا في الدماغ” وأن هذا “من المرجح بشكل معقول أن يكون مؤشرا على فوائد مهمة للمرضى”.


تجارب مثيرة للجدل
في آذار/ مارس 2019، توقفت التجارب الدولية المتأخرة عن عقار أدوكانوماب، والتي شملت حوالي 3000 مريض، عندما أظهرت التحاليل أن الدواء، الذي يُعطى على شكل محلول يحصل عليه المريض شهريا، لم يكن أفضل في إبطاء تدهور مشاكل الذاكرة والتفكير من الدواء الوهمي.


ولكن في وقت لاحق من ذلك العام، قامت الشركة المصنعة الأمريكية بيوجين Biogen بتحليل المزيد من البيانات، وخلصت إلى أن العقار ناجح، طالما تم إعطاؤه بجرعات أعلى. وقالت الشركة أيضا إنه نجح بشكل كبير في إبطاء التدهور المعرفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى