محليات

أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنيه والاخطاء الإدارية

لقد وقعت إدارة الاكاديميه بالامس بخطأ جسيم أثناء القرعه مما أوقع وزارة الداخليه في حرج شديد والادهى من ذلك أن هذا الخطأ كان بحضور وزير الداخليه ووكيل الوزاره .


فأن كان هذا الخطأ يقع بحضور راس الهرم في الوزاره إذن ماذا يحصل في الخفاء


ليس تجني على ادارة الاكاديميه ولكن تسليط للضوء على سوء الاداره خصوصاً وأن نفس هذه الاداره قد وقعت في مشكلة القرعه للضباط الاختصاص الجامعيين عندما خلطت بين التخصصات وقد سببت في حينها مشكله ترتب عليها اتهام الوزاره بإلحاق بعض الطلبه دون إجراء قرعه .


وماصاحب ذلك من لغط كبير في المجتمع معالي وزير هل لازلت ترى إدارة الاكاديميه بعين واحده أم من الآن سوف تراها بعينيك الاثنين وتضع في إعتبارك الكلفه العاليه للأخطاء المستمره من قبل الاداره الحالية

إعقلها وتوكل على الله وأستبدل هذه العقول الاداريه المتواضعه بعقول أكثر نضجاً فهناك الكثير .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى