محليات

الداخلية: تنفيذ مشروع السوار الإلكتروني يأتي تحقيقا للهدف السامي بإعادة تأهيل المحكومين وعودتهم أفرادا صالحين في المجتمع

قال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الاحكام اللواء طلال معرفي أن تنفيذ مشروع السوار الالكتروني ينطلق من الرؤية الإنسانية للقيادات الأمنية تحقيقا للهدف السامي بإعادة تأهيل المحكومين للعودة كأفراد صالحين في المجتمع يشاركون في خطط التنمية والبناء.


جاء ذلك في تصريح لمعرفي نقله بيان صحفي صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني عقب افتتاحه اليوم الثلاثاء غرفة العمليات الخاصة بنظام المراقبة الالكترونية على المحكوم عليهم وتنفيذه على أرض الواقع.


وذكر أن مشروع السوار الالكتروني يأتي استكمالا لجهود وزارة الداخلية بتقديم خدمات ذات ابعاد إنسانية وحقوقية لنزلاء المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الاحكام وتوفير المناخ الاجتماعي والنفسي في المؤسسات الاصلاحية.


وأضاف أن قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الاحكام نفذ المشروع سالف الذكر للمحكوم عليهم بالمؤسسات الاصلاحية بالتنسيق مع النيابة العامة وذلك للمحكوم عليهم بأحكام أقل من 3 سنوات.


وبين أنه تم إنشاء غرفة عمليات إلكترونية مرتبطة بالنظام الجديد لمتابعة المحكوم في مسكنه على مدار الساعة مؤكدا أنه يجب على المحكوم عليه الالتزام التام بالتواجد داخل نطاق مسكنه ولا يسمح له بالخروج عن هذا النطاق.


وأوضح أنه لا يحق له أيضا التنقل إلى أي مكان آخر ويجب أن يكون هاتفه الشخصي مفتوحا على مدار الساعة مشيرا إلى أنه في حال المرض عليه الاتصال على غرفة العمليات وأخذ الموافقة اللازمة للذهاب إلى مستشفى المؤسسات الاصلاحية حيث تتم متابعة خط سير المحكوم من وإلى مسكنه أي عند الذهاب إلى المستشفى وفي حال عودته لمسكنه.


وأفاد بأن على المحكوم عليه عدم تركيب أي جهاز تشويش داخل نطاق المسكن وعدم العبث بالسوار الالكتروني أو محاولة نزعه أو إتلافه لافتا إلى أنه في حال التلف أو عدم الالتزام بأي شرط من الشروط المبرمة في التعهد يحق للادارة العامة للمؤسسات الاصلاحية أن تعيد المحكوم عليه إلى محبسه واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه واستكمال المدة داخل المؤسسات الاصلاحية.


وقال معرفي إنه بإمكان عمل زيارات في أي وقت لمسكن المحكوم عليه ومتابعة النظام والتأكد من التزامه حيث أن النزيل وقع على تعهد بهذا الشأن.


وأوضح أنه يتطلب للاستفادة من النظام سالف الذكر أن يتقدم المحكوم عليه بطلب إلى إدارة السجن مصحوبا بموافقة المتواجدين في المسكن والتي بدورها تقوم بمخاطبة النيابة العامة للموافقة على تنفيذ الفترة المتبقية من الحكم داخل مسكنه.


وتابع أن ذلك يتم باستخدام السوار الإلكتروني وفق الشروط والنظم المعمول بها شريطة أن تكون تلك الفترة أقل من 3 سنوات لافتا إلى أنه في حال الموافقة على طلبه يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى