محليات

سمو ولي العهد يتبادل التهاني بالأعياد الوطنية مع كبار الشيوخ والمسؤولين

تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أعرب فيها معاليه واخوانه أعضاء مجلس الامة عن أسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات بحلول ذكرى العيد الوطني التاسع والخمسين لدولة الكويت والذكرى التاسعة والعشرين ليوم التحرير مستذكرين بكل اجلال ما قدمه الآباء وأبناء الوطن المخلصون من تضحيات خطت لوطننا العزيز الكويت تاريخا يصدح بالفداء والتضحية لتراب هذا الوطن الغالي وما سطروه للعالم من أروع الصور وانفس الملاحم في الإخلاص للوطن ولقيادته العزيزة وبذل النفوس في سبيل إعلاء راية الوطن وحقه في حريته وولائه وانتمائه ورسموا من خلالها المنهج الواضح بقيم الوفاء والعطاء من أجل رقي الوطن ونموه وازدهاره والالتفاف حول القيادة السياسية في أحلك الظروف معبرا عما في قلوب أبناء الوطن كافة رافعا أكف الضراعة الى الله العلي القدير بان يمتع سموه بالعمر المديد سالما معافى وأن يديم سموه لوطننا الحبيب الكويت ولشعبه المخلص ذخرا وعزا وخير سند وعضيد لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية شكر جوابيه الى معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ضمنها سموه خالص التهاني والتبريكات على ما عبر عنه معاليه واخوانه أعضاء مجلس الأمة بهاتين المناسبتين العزيزتين علينا جميعا داعيا المولى عز وجل ان يعيد هذه الأيام الغالية عليه وهو يرفل في ثوب الصحة والعافية مثمنا تواصله الكريم ومشاعره الودية معربا سموه عن بالغ تقديره للدور الوطني الكبير المنوط بالمؤسسة التشريعية لأجل خدمة وطننا الغالي سائلا المولى في عليائه بخالص الدعوات ان يوفقه ويسدد على دروب الخير خطاه ولبلدنا العزيز دوام الأمن والأمان والمزيد من التقدم والازدهار تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.

وبعث سمو ولي العهد حفظه الله ببرقيتي تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح عبر فيهما سموه عن اصدق التهاني واطيب التبريكات بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين للعيد الوطني لدولة الكويت وذكرى يوم التحرير التاسع والعشرين داعيا المولى عز وجل ان يعيد هذه الأيام الغالية وامثالها عليهم وهم يتمتعون بموفور الصحة وتمام العافية وعلى وطننا الغالي وشعبه الوفي بالمزيد من الأمن والأمان والتقدم والازدهار في ظل راعي مسيرتنا ونهضتنا حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

وقد تلقى سموه برقيتي شكر جوابيتين من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح ضمناها خالص التهاني والتبريكات بهاتين المناسبتين العزيزتين على أهل الكويت الكرام سائلين الله عز وجل أن يعيد أمثال هذه المناسبات الغالية على سموه وهو ينعم بوافر الصحة والعافية وأن يديم على وطننا الحبيب والمواطنين الكرام الرفعة والرخاء والأمان والازدهار وأن يعلي منازل شهدائنا الابرار بالفردوس الأعلى انه سميع مجيب الدعاء.

كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقيات تهنئة من معالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ضمنوها أصدق التهاني واسمى التبريكات مع اشراقة هذه الأيام الخالدة في ذاكرة الوطن ووجدان أبنائه الاوفياء التي سطر أجدادنا تاريخا وطنيا حافلا بالتضحية عبر مسيرة مباركة بذلوا فيها ارواحهم فداء للوطن سائلين الله جل وعلا ان يتغمد شهداء الوطن الاطهار بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته مستذكرين بكل الفخر والاعتزاز جهود سموه الخيرة وانجازاته المشهودة في خدمة كويتنا الغالية والرعاية الكريمة لأبنائه بسياسة حكيمة ورؤية ثاقبة لحاضرهم ومستقبلهم متمنين لسموه دوام الصحة العافية ولبلادنا الحبيبة نعمة الامن والاستقرار والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

كما تلقى سموه حفظه الله برقيات التهاني من معالي الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي وأعضاء مجلس الأمة وعدد كبير من المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء بهاتين المناسبتين الوطنيتين العزيزتين على قلوبنا جميعا راجين الله سبحانه وتعالى أن يديم على سموه الصحة والعافية والعمر المديد وعلى دولتنا الحبيبة بمزيد من التقدم والازدهار والرخاء وأن يحقق ما تصبو اليه من عزة ورفعة ونماء.

وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيات شكر جوابية للجميع أعرب فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره على ما عبروا عنه من مشاعر صادقة جسدت روح الوحدة الوطنية لأهل الكويت الأوفياء مثمنا سموه قيم الولاء والوفاء لأبناء الكويت مما حفظ للوطن وحدته وقوته على مر الأزمنة والإنجازات التي حققها شباب الكويت في مختلف المجالات سائلا الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبات الغالية على قلوبنا جميعا وعلى وطننا الغالي بمزيد من التقدم والازدهار والرفعة والرخاء وان يديم عليه نعمة الأمن والأمان والاستقرار تحت ظل القيادة الحكيمة لقائد مسيرتنا وراعي نهضتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني مستذكرا سموه حفظه الله شهداء الكويت وما قدموه من تضحيات جليلة وجادوا بأرواحهم في سبيل الحفاظ على تراب الوطن العزيز وسطروا أروع البطولات والتضحيات وبذلوا ارواحهم لإعلاء راية الوطن الغالي والذود عن ترابه الطاهر متضرعا الى المولى تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم رضوانه ويسكنهم فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء الابرار وحسن أولئك رفيقا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق